سياسة

السيسي: نرفض تحول اليمن إلى موطئ نفوذ لقوى غير عربية

الإثنين 2018.8.13 05:23 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 580قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ونظيره اليمني عبدربه منصور

الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ونظيره اليمني عبدربه منصور

أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أن أمن واستقرار اليمن يمثل أهمية قصوى ليس لأمن مصر فحسب، بل وأمن واستقرار المنطقة بأكملها. 

وقال السيسي خلال المؤتمر المشترك الذي جمعه بالرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، بالقاهرة، إن زيارة الرئيس اليمني لمصر تكتسب أهمية خاصة في ظل المرحلة التي تمر بها بلاده. 

وشدد الرئيس السيسي، على رفض مصر القاطع أن يتحول اليمن إلى موطئ نفوذ لقوى غير عربية أو منصة لتهديد أمن واستقرار الدول الشقيقة، إضافة إلى حرية الملاحة في البحر الأحمر ومضيق باب المندب.

وأوضح الرئيس المصري، التزام مصر بدعم واستقرار ووحدة اليمن، والدعم المتواصل للحكومة اليمنية الشرعية تحت قيادة الرئيس اليمني هادي، من أجل التغلب على التحديات الراهنة والتصدي لمن يريد العبث بمقدرات الشعب اليمني.


وأشار السيسي إلى أن التزام مصر نابع من ثوابت سياستها الخارجية وما تنطوي عليه العلاقات التاريخية من متانة وخصوصية تشهد لها عقود ممتدة من التعاون المشترك بين البلدين.

وقال الرئيس المصري "نثق في قدرة اليمن وشعبه العظيم على استحضار مورثه الحضاري وتراثه التاريخي والثقافي من أجل النهوض من عثرته والانتقال باليمن إلى مستقبل مستقر وآمن دون الالتفاف إلى أصحاب المصالح الضيقة الذين يسعون لجر اليمن بعيداً عن الإرادة والهوية العربية".

كما رحب السيسي بجهود المبعوث الأممي إلى اليمن الساعية لاستئناف المفاوضات وفقاً للمرجعيات المتفق عليها دولياً وعلى رأسها المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، إضافة لمخرجات الحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة وفي مقدمتها القرار رقم 2216.

من جهته، ثمن الرئيس اليمني جهود الرئيس السيسي ومصر في السعي الحثيث لحل الأزمة اليمنية، مشيرا إلى أن استقرار اليمن وإنهاء الانقلاب ضرورة لاستقرار الملاحة في البحر الأحمر.

وقال الرئيس عبدربه منصور: "نشكر مصر على مواقفها تجاه اليمن وإدانتهم للانقلاب الحوثي"، مضيفا أن "دعم مصر المتواصل لليمن سيأتي بحلول للأزمة الراهنة".

كما قدم الرئيس اليمني الشكر لمصر على احتضانها آلاف اليمنيين برحابة صدر والتعامل باعتبارهم امتداداً للعيش المشترك بين الشعبين.

وأوضح هادي أن زيارته للقاهرة تأتي تعزيزاً للعلاقات بين البلدين، خاصة أن مصر تدافع دوماً عن قضايا الأمة العربية كونها ركيزة أساسية لعملية السلام والأمن بالمنطقة، مستشهدا بالدور المصري في القضية الفلسطينية.

تعليقات