سياسة

الإمارات ترحب بنتائج التحقيقات السعودية في قضية مقتل خاشقجي

الخميس 2018.11.15 09:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 214قراءة
  • 0 تعليق
المتحدث باسم النيابة العامة السعودية شلعان الشلعان

المتحدث باسم النيابة العامة السعودية شلعان الشلعان

رحبت دولة الإمارات العربية المتحدة بنتائج التحقيقات التي أعلنت عنها النيابة العامة في المملكة العربية السعودية الشقيقة، والتي جرت حتى اليوم مع الموقوفين في قضية مقتل المواطن السعودي جمال خاشقجي. 

وثمن بيان وزارة الخارجية والتعاون الدولي الخطوات التي قامت بها المملكة العربية السعودية في هذا الصدد، والقرارات التي اتخذتها بهدف محاسبة المسؤولين المعنيين، فإن ذلك إنما يؤكد أن المملكة العربية السعودية تبقى دولة القيم والمبادئ والعدالة التي تنم عن احترام لمبادئ القانون والعدالة المنجزة.

وأكد البيان أن ما توصلت إليه النيابة العامة في المملكة العربية السعودية من نتائج في التحقيقات مع المتسببين في وفاة الصحفي خاشقجي يفصح عن المتابعة المستمرة والجادة من المؤسسات السعودية، حرصا على سلامة مواطنيها وعلى إطلاع الرأي العام والمجتمع الدولي على الحقائق المتعلقة بالقضية.


وأوضح البيان أن دولة الإمارات تجدد موقفها المتضامن مع المملكة العربية السعودية الشقيقة في كل ما تتخذه من مواقف وإجراءات، كما تؤكد أيضا رفضها أي استغلال سياسي للقضية أو محاولات للتدويل أو مساع للمساس بأمن السعودية وسيادتها واستقرارها.

بدوره أكد الشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في المملكة العربية السعودية، أن إعلان النيابة العامة السعودية بكل شفافية عن تفاصيل مقتل جمال خاشقجي يجسد مبادئ العدل والمصداقية والنزاهة التي تتمتع بها المملكة منذ قيامها.

وأضاف عبر تويتر أنه لا بد من الاحتكام للقانون، ووقف حملات تسييس القضية بهدف الإساءة للمملكة، وتابع قائلاً "هكذا عهدنا المملكة وقيادتها.. دولة حق وإنصافا للجميع".

وكشفت النيابة العامة السعودية، الخميس، عن نتائج التحقيق في قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي، داخل قنصلية بلاده بمدينة إسطنبول، مشيرة إلى أنه تم توجيه التهم إلى 11 من بين 21 موقوفا، والمطالبة بإعدام ٥ منهم.

وأكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أن التحقيقات بشأن قضية خاشقجي لا تزال مستمرة، مشيرا إلى أن توجيهات القيادة السعودية واضحة بشأن محاسبة المتورطين بمقتله.

وقال الجبير، في مؤتمر صحفي، إن النيابة العامة لا تزال في انتظار أدلة من الجانب التركي، مؤكدا في الوقت نفسه رفض السعودية تسييس قضية خاشقجي أو تدويل التحقيق.

تعليقات