اقتصاد

فرنسا تتراجع نهائيا عن زيادة ضريبة الوقود بسبب الاحتجاجات

الخميس 2018.12.6 12:25 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 436قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

أعلنت الرئاسة الفرنسية عن إلغاء زيادة ضريبة الوقود بدلا من تعليقها، بحسب "قناة فرانس 24".

وأعلن رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب، التخلي بصفة نهائية عن زيادة ضريبة المحروقات، والتي أدت إلى احتجاجات واسعة خلال الأسابيع الماضية في أنحاء فرنسا.

وقال في كلمة أمام الجمعية الوطنية (الغرفة المصغرة للبرلمان الفرنسي)، الأربعاء أن الزيادة التي كانت مقررة وتم تعليقها لمدة 6 أشهر بعد تزايد الاحتجاجات ستتخلى عنها الحكومة نهائيا.

وأضاف أن "الحكومة مستعدة للحوار لأن حصيلة هذه الزيادة الضريبية تم إسقاطها من مشروع ميزانية 2019."

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد طلب في وقت سابق الأربعاء من المسؤولين السياسيين والنقابيين توجيه "دعوة إلى الهدوء"، مع تصاعد العنف المواكب لاحتجاجات "السترات الصفراء" الذين هدّدوا بشلّ باريس مجدّداً يوم السبت المقبل رغم تنازلات الحكومة المتمثلة في تعليق ضريبة الوقود.

وتخشى السلطات الفرنسية أن تشهد العاصمة يوم عنف جديداً في وقت لا تزال فيه العاصمة تحت صدمة أحداث السبت الماضي حين عاشت مشاهد تشبه حرب شوارع مع إقامة حواجز وإحراق سيارات ونهب محلات واشتباكات مع قوات الأمن.

ورحب متظاهرون فرنسيون بقرار ماكرون، لكنهم قالوا إنها قد لا تكون كافية لاحتواء غضب الجمهور.

ونقلت صحيفة ديلي ميل عن جاكلين ماورود، متحدثة باسم المتظاهرين، قولها إن القرار جاء "متأخرا جدا"، وأن كل مجموعة من المتظاهرين ستقرر بشكل مستقل ما يجب فعله بعد ذلك "لكن الكثيرين سوف يستمرون في الاحتجاج". 

وقالت إن تحرك ماكرون الأخير "يسير على الطريق الصحيح"، لكن لن يغير الحركة بشكل جوهري.

وحثت المحتجين على استغلال تنازلات الحكومة الفرنسية للدفع بمطالب أخرى مثل زيادة الحد الأدنى للأجور.

تعليقات