سياسة

البيت الأبيض: ترامب يريد انسحابا آمنا للقوات الأمريكية من سوريا

الإثنين 2019.1.7 07:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 204قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

أعلن البيت الأبيض، الإثنين، أن الرئيس دونالد ترامب لم يغير موقفه بشأن سحب القوات الأمريكية من سوريا، مؤكدا أنه يريد ضمان سلامة القوات مع انسحابها.

وقالت مرسيدس شلاب المتحدثة باسم البيت الأبيض، في تصريحات تلفزيونية: "لم يغير الرئيس موقفه، إذ إنه ذكر أن هدفه الأساسي هو ضمان سلامة قواتنا وسلامة حلفائنا أيضا". 

وأضافت "ولذلك سوف تقدم وزارة الدفاع خطة عمليات لسحب قواتنا بسلام".

جاء ذلك بعد يوم من توضيح مستشاره للأمن القومي شروطا قد تجعل الانسحاب يستغرق شهورا.

وكان الرئيس ترامب قد أعلن في وقت سابق اليوم أن الانسحاب الأمريكي من سوريا سيتم بطريقة "حذرة". 

وقال ترامب، في تغريدة له على تويتر، "كتبت صحيفة نيويورك تايمز عن قصدٍ قصةً غيرَ دقيقةٍ عن نواياي في سوريا، لا تختلف عن تصريحاتي الأصلية، سنغادر بوتيرة مناسبة بينما نواصل في الوقت نفسه محاربة داعش والقيام بكل ما هو حكيم وضروري!".

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" مطلع الشهر الجاري أن ترامب وافق على تمديد فترة انسحاب الجيش الأمريكي من سوريا إلى 4 أشهر، بعد أن أعلن سابقاً أن الإطار الزمني المتوقع لسحب القوات يتراوح بين 60 و100 يوم.

وكشفت الصحيفة أن ترامب ناقش المسألة في أثناء زيارته الأخيرة إلى العراق، وتحدث بشكل سري مع الجنرال بول لاكاميرا، قائد العملية العسكرية ضد تنظيم داعش الإرهابي.

وينتشر نحو ألفي جندي أمريكي في شمال سوريا، معظمهم من القوات الخاصة، بهدف محاربة تنظيم داعش وتدريب قوات محلية في المناطق التي تمت استعادتها من الإرهابيين.

تعليقات