سياسة

تضارب الأنباء عن استقالات بالحزب الحاكم في الجزائر رفضا لترشح بوتفليقة

الجمعة 2019.3.8 05:24 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 123قراءة
  • 0 تعليق
المظاهرات تتواصل في الجزائر

المظاهرات تتواصل في الجزائر

ذكرت وسائل إعلام محلية أن عددا من أعضاء بالحزب الحاكم في الجزائر تقدموا باستقالتهم وانضموا للمظاهرات المناهضة لترشح الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة، لكن تقارير أخرى تحدثت عن نفي الحزب استقالة أي من نوابه.

وقالت قناة "الشروق" التلفزيونية الخاصة بالجزائر، الجمعة، إن عدة نواب من حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم في الجزائر استقالوا من عضوية الحزب لينضموا إلى الاحتجاجات المناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة لفترة رئاسية خامسة.

من جانبه، نفى حزب "جبهة التحرير الوطني" الحاكم في الجزائر، أن يكون أي من أعضائه قد تقدم باستقالته وانضم للمظاهرات، بحسب وسائل إعلام محلية أيضا.

وشهدت العاصمة الجزائرية، الجمعة، انطلاق عدد من المظاهرات؛ احتجاجا على ترشح الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة لفترة رئاسية جديدة.

من جانبها، أوقفت السلطات الجزائرية خدمات القطارات والمترو في العاصمة، وسط إجراءات أمنية مشددة.

تعليقات