سياسة

واشنطن تعتزم تصنيف الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية

السبت 2019.4.6 02:02 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 359قراءة
  • 0 تعليق
الحرس الثوري الإيراني-أرشيفية

الحرس الثوري الإيراني-أرشيفية

أكد مسؤولون أمريكيون، السبت، أنه من المتوقع أن تصنف واشنطن مليشيا الحرس الثوري الإيرانية كمنظمة إرهابية. 

وأضاف المسؤولون، حسب وكالة رويترز، أنه من المتوقع أن تعلن وزارة الخارجية الأمريكية هذا القرار الإثنين المقبل. 

وتعتبر مليشيا الحرس الثوري الذراع الأقوى للنظام الإيراني لتحقيق أطماعه في المنطقة ونشر الفوضى والإرهاب. 

ففي مارس/آذار الماضي فرضت الولايات المتحدة عقوبات جديدة على شبكة شركات وأشخاص في إيران تساعد في جمع مليارات الدولارات لتمويل عمليات مليشيا الحرس الثوري الإرهابية، وأدرجت وزارة الخزانة الأمريكية على قائمة سوداء 25 شخصا وكيانا. 

ويعتبر إدراج واشنطن مليشيا الحرس الثوري كمنظمة إرهابية ضربة قاسية لنظام طهران، حيث تسيطر تلك المليشيا على قطاعات كبيرة من الاقتصاد الإيراني، بخلاف التوغل في سوريا والعراق لدعم المليشيات المسلحة. 

كما تشن مليشيا الحرس الثوري عددا من الهجمات الإلكترونية والقرصنة على الدول الأوروبية وواشنطن، حيث أصبحت تلك الهجمات متزايدة منذ انسحاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الاتفاق النووي في مايو/أيار 2018. 


تشكلت مليشيا الحرس عام 1979 كقوة عسكرية تستهدف حماية النظام الإيراني، وسمحت السلطات لتلك المليشيا بالتوسع في مؤسسات ومشروعات خاصة رغم طابعها العسكري، حيث تضطلع شركات ومؤسسات المليشيا حاليا بأعمال مثل تدشين الطرق والموانئ وإدارة شبكات الاتصالات وإجراء حتى جراحات العيون بالليزر.

وبحسب مؤسسة الدفاع عن الديمقراطية، التي تتخذ من واشنطن مقرا لها، فإن الحرس يهيمن على "ما بين 20 و40% من الاقتصاد" في البلاد من خلال نفوذ كبير على ما لا يقل عن 229 شركة. 

ووفقا لتقرير سابق لوكالة "بلومبيرج"، تمتلك مليشيا الحرس الثوري حيازات اقتصادية واسعة في قطاعات البناء والطاقة والبنوك والتأمين والاتصالات في إيران.

تعليقات