سياسة

الحكومة الفلسطينية برئاسة محمد اشتية تؤدي اليمين أمام عباس

السبت 2019.4.13 08:06 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 194قراءة
  • 0 تعليق
أشتية خلال تسلمه كتاب تكليف تشكيل الحكومة- أرشيفية

أشتية خلال تسلمه كتاب تكليف تشكيل الحكومة- أرشيفية

أدت حكومة فلسطينية جديدة برئاسة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح الدكتور محمد اشتية، مساء السبت، اليمين الدستورية أمام الرئيس الفلسطيني محمود عباس. 
ولم تشهد الوزارات السيادية تغييرا، إذا احتفظ رياض المالكي بحقيبة الخارجية، وشكري بشارة بحقيبة المالية، ونبيل أبوردينه بحقيبة الإعلام إضافة إلى منصبه نائبا لرئيس الوزراء، وزياد أبو عمرو بقي في منصبه نائبا لرئيس الوزراء.

واحتفظ اشتية بحقيبة الداخلية تماما كما فعل سلفه رامي الحمد الله الذي شكل للمرة الأولى حكومة عام 2013.

وتشكلت الحكومة بمرسوم رئاسي لغياب المجلس التشريعي الذي حل العام الماضي.

وفيما عدا وزيرة السياحة "رولا معايعه" فإن باقي الوزراء هم من الوجوه الجديدة، وتمثلت 5 فصائل منضوية تحت لواء منظمة التحرير الفلسطينية في الحكومة وهي "فدا"، وحزب الشعب الفلسطيني، وجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، والجبهتين العربية والفلسطينية لتحرير فلسطين.

وعاد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عن جبهة النضال الشعبي الفلسطيني أحمد مجدلاني إلى الحكومة وزيرا للشؤون الاجتماعية.

وضمت الحكومة 3 نساء هن مي كيلة وزيرة الصحة، ورولا معايعه وزيرة السياحة، وأمال حمد وزيرة المرأة.

وانضم إلى الحكومة المتحدث بلسان حركة "فتح" في قطاع غزة عاطف أبوسيف الذي تعرض الشهر الماضي لاعتداء من حركة "حماس" في قطاع غزة، كوزير للثقافة.

واشتية سياسي واقتصادي فلسطيني، ولد في قرية تل في محافظة نابلس شمالي الضفة الغربية عام 1958.

وشغل منصب وزير الأشغال العامة والإسكان، ثم منصب رئيس المجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والإعمار، وهو عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح".

ويحمل اشتية شهادة الدكتوراه في التنمية الاقتصادية من إحدى جامعات بريطانيا، وعمل أستاذاً وعميداً في جامعة بيرزيت، ولديه العديد من المؤلفات في الاقتصاد والسياسة.

تعليقات