سياسة

في 50 عاما.. 28 إضرابا عاما للأسرى الفلسطينيين بسجون إسرائيل

الثلاثاء 2019.4.9 03:55 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 181قراءة
  • 0 تعليق
أسرى فلسطينيون يضربون عن الطعام

أسرى فلسطينيون يضربون عن الطعام

مجددا يلجأ الأسرى الفلسطينيون إلى سلاح الأمعاء الخاوية وخوض الإضراب عن الطعام ضد القمع الإسرائيلي، لانتزاع حقوقهم المسلوبة. 

والإضراب المفتوح عن الطعام أو ما يعرف بـ"معركة الأمعاء الخاوية"، هو امتناع الأسير عن تناول جميع أصناف وأشكال المواد الغذائية الموجودة في متناوله باستثناء الماء وقليل من الملح.

وهذه الخطوة نادراً ما يلجأ إليها الأسرى؛ إذ إنها تعد الخطوة الأخطر والأقسى التي يستخدمها المعتقلون لما يترتب عليها من مخاطر جسيمة –جسدية ونفسية- عليهم، وصلت في بعض الأحيان إلى استشهاد عدد منهم.

ومنذ بداية الاحتلال الإسرائيلي، خاض الأسرى الفلسطينيون 28 إضرابا كبيرا وجماعيا لانتزاع مطالبهم، كان أحدثها إضراب 8 أبريل/نيسان الجاري.

بجانب هذه الإضرابات، هناك مئات الإضرابات المحدودة والفردية في تاريخ الحركة الأسيرة الفلسطينية.

واستنادا للمعطيات الفلسطينية الرسمية، فإن أبرزها كان على النحو التالي:

1- إضراب سجن الرملة بتاريخ 18/2/1969، واستمر (11) يوماً، وانتهى بقمع الأسرى وعزلهم وتعريضهم للإهانة.

2- إضراب معتقل كفار يونا بتاريخ 18/2/1969 واستمر الإضراب 8 أيام، وتزامن مع إضراب الرملة.

3- إضراب السجينات الفلسطينيات في سجن نفي ترستا بتاريخ 28/4/1970، واستمر 8 أيام.

4- إضراب سجن عسقلان بتاريخ 5/7/1970، واستمر 7 أيام.

5- إضراب سجن عسقلان بتاريخ 13/9/1973 وحتى تاريخ 7/10/1973.

6- الإضراب المفتوح عن الطعام بتاريخ 11/12/1976، وانطلق من سجن عسقلان؛ لتحسين شروط الحياة الاعتقالية. واستمر (45) يوماً.

7- الإضراب المفتوح بتاريخ 24/2/1977، واستمر 20 يوماً في سجن عسقلان.

8- إضراب سجن نفحة بتاريخ 14/7/1980، واستمر 32 يوماً، واستشهد خلاله الأسير راسم حلاوة يوم 21 من الشهر ذاته، والأسير علي الجعفري وكاد يلحق بهما الأسير إسحاق مراغة لولا وجود المحامية ليئا تسيمل في مستشفى السجن.

وقد توفي الأسير إسحاق لاحقاً، بعد سنتين من ذلك متأثرًا بما أصابه، وقد قضى أيضًا خلال هذا الإضراب الأسير أنيس دولة بعد وفاة هؤلاء الأسرى التحقت السجون الأخرى بالإضراب الذي تواصل 33 يوماً. وأحدث هذا الإضراب نقلة نوعية في شروط حياة الأسرى في سجون الاحتلال وإن لم تكن كافية.

9- إضراب سجن جنيد في سبتمبر عام 1984 واستمر 13 يوماً، وبعد ذلك انضم إليهم باقي الأسرى في سجون الاحتلال الأخرى.

10- إضراب سجن جنيد بتاريخ 25/3/1987. وشارك فيه أكثر من 3000 أسير فلسطيني، من مختلف السجون، واستمر 20 يوماً.

11- إضراب 23 يناير/كانون الثاني 1988 وخاضه الأسرى الفلسطينيون تضامناً وتزامناً مع إضرابات القيادة الموحدة للانتفاضة الفلسطينية ضد الاحتلال، والتي اشتعلت في ديسمبر/كانون الأول 1987.

12- إضراب سجن نفحة بتاريخ 23/6/1991 واستمر الإضراب (17) يوماً.

13- إضراب 25/9/1992، الذي شمل معظم السجون. وشارك فيه نحو 7 آلاف أسير، واستمر (15) يوماً وانتهى الإضراب بنجاح كبير للأسرى.

14- إضراب 6/1994 الذي شمل معظم السجون، حين خاض الأسرى إضراباً مفتوحاً عن الطعام؛ إثر توقيع اتفاقية القاهرة (غزة– أريحا أولاً)؛ احتجاجاً على الآلية التي نفذ بها الشق المتعلق بالإفراج عن 5 آلاف أسير فلسطيني حسب الاتفاق، واستمر الإضراب 3 أيام.

15- إضراب الأسرى بتاريخ 18/6/1995 تحت شعار (إطلاق سراح جميع الأسرى والأسيرات دون استثناء). وجاء هذا الإضراب لتحريك قضيتهم السياسية قبل مفاوضات طابا، واستمر (18) يوماً.

16- إضراب أسرى سجن عسقلان عام 1996، واستمر 18 يومًا.

17- خاض الأسرى إضراباً مفتوحاً عن الطعام بتاريخ 5/12/1998؛ إثر إفراج إسرائيل عن (150) سجينا جنائيا، ضمن صفقة الإفراج التي شملت (750) أسيراً وفق اتفاقية واي ريفر وعشية زيارة الرئيس الأمريكي آنذاك بيل كلينتون للمنطقة.

18- دخل الأسرى إضراباً مفتوحاً عن الطعام بتاريخ 1/5/2000؛ احتجاجاً على سياسة العزل، والقيود والشروط المذلة على زيارات أهالي المعتقلين الفلسطينيين. وقد استمر هذا الإضراب ما يقارب الشهر.

19- إضراب سجن نيفي تريستا بتاريخ 26/6/2001 حيث خاضته الأسيرات، واستمر 8 أيام متواصلة احتجاجاً على أوضاعهن السيئة.

20- إضراب شامل في جميع السجون بتاريخ 15-8-2004 واستمر 19 يوماً.

21- إضراب عام 2004: بدأت معظم السجون إضرابًا مفتوحًا عن الطعام، بعض السجون أوقفت إضرابها بعد 10 أيام من البدء به وهي التي دخلت متأخرة، عسقلان وجلبوع، أما سجون هداريم وأوهلي كيدار ونفحة فقد أوقفت إضرابها في اليوم الثامن عشر، وقد أنهى سجن إيشل إضرابه في اليوم التاسع عشر.

22- إضراب أسرى سجن شطة بتاريخ 10-7- 2006 واستمر 6 أيام، وذلك احتجاجا على تفتيش الأهل المذل على الزيارات وكذلك لتحسين ظروف المعيشة بعد تضييقات على ظروف المعيشة وخصوصا التفتيش الليلي المفاجئ.

23- إضراب الأسرى في كافة السجون والمعتقلات بتاريخ 18-11- 2007 ليوم واحد.

24- إضراب أسرى الجبهة الشعبية وبعض المعزولين استمر 22 يوما في عام 2011 للمطالبة بوقف سياسة العزل الانفرادي وقد بدأ بالإضراب أسرى الجبهة الشعبية على مراحل ولم تشارك السجون إلا بالتضامن.

25- إضراب 17/4/2012 وبدأ الإضراب بمشاركة تدريجية للأسرى وصل بعد أيام من بدء الإضراب عدد الأسرى المضربين ما يزيد عن 1500 أسير. استمر الإضراب 28 يوم، ووقع الأسرى اتفاقا مع مصلحة السجون الإسرائيلية لإنهاء الإضراب، بعد الاستجابة لمطالبهم برعاية مصرية، وقد اعتبر هذا الإضراب انتصاراً حقيقيا للأسرى الفلسطينيين.

26- إضراب الأسرى الإداريين 24/4/2014، وشارك فيه نحو 120 معتقلاً إدارياً في سجون "مجدو”، “عوفر” و”النقب” احتجاجاً على استمرار اعتقالهم الإداري دون تهمة أو محاكمة، مطالبين بإلغاء سياسة الاعتقال الإداري. وانضم إليهم في أوقات لاحقة العشرات من الأسرى الإداريين والمحكومين والموقوفين كخطوة تضامنية وإسنادية لمعركتهم، حتى تجاوز عدد المضربين عن الطعام 220 أسيرًا.

27- إضراب الحرية والكرامة17 أبريل/نيسان 2017، حيث شرع 1500 أسير من حركة فتح بالإضراب المفتوح عن الطعام، وذلك لاستعادة العديد من حقوقهم التي سلبتها إدارة سجون الاحتلال؛ والتي حققوها سابقاً بالعديد من الإضرابات.

وفي اليوم الأربعين علق الأسرى إضرابهم المفتوح عن الطعام، بعد محادثات استمرت 20 ساعة بقيادة الأسير مروان البرغوثي، وانتهت بانتصارهم.

28- بدأ في 8 أبريل/نيسان الجاري بمشاركة 150 أسيرا من سجن النقب وريمون يتقدمهم قادة الأسرى، واليوم انضمت مجموعة جديدة وصولا إلى 17 من الشهر الجاري سيشارك به أكثر من 1500 أسير من مختلف السجون وينادي بـ4 مطالب أساسية.

تعليقات