سياسة

في بيانه الختامي.. البرلمان اليمني يثمن دور السعودية والإمارات ببلاده

الثلاثاء 2019.4.16 01:51 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 180قراءة
  • 0 تعليق
البرلمان اليمني بعد عودته للانعقاد

البرلمان اليمني بعد عودته للانعقاد

وجه مجلس النواب اليمني، في بيانه الختامي، الثلاثاء، الشكر للسعودية والإمارات والكويت على دعمها المتواصل لليمنيين، مطالباً بضرورة التخلص من المليشيا الحوثية المدعومة من إيران.

وبعد اجتماعه في سيئون لدورة استثنائية، بدأت السبت الماضي، أدان البرلمان اليمني، في اجتماعه برئاسة الشيخ سلطان البركاني، ممارسات الحوثيين في تكريس الطائفية والتغيير الفكري والمذهبي، والممارسات البشعة التي تتعرض لها المرأة من الانقلابيين . 

ودعا المجلس دول التحالف العربي إلى الاستمرار في دعم الشرعية اليمنية، موجهاً الشكر إلى السعودية لتجاوبها مع دعوة الرئيس عبدربه منصور هادي، والإمارات والكويت على ما تقدمانه من دعم إنساني سخي.

‏وأدان كذلك اعتداءات المليشيات الحوثية المتكررة على السعودية بما في ذلك استهداف المدن والمقدسات بالصواريخ والطائرات المسيرة، مثمناً استضافة المملكة مئات الآلاف من اليمنيين منذ الانقلاب. 

وطالب المجتمع الدولي بضرورة إلزام المليشيا الحوثية بتنفيذ اتفاق الحديدة دون مزيد من المماطلات، متمسكا بضرورة اعتبار كل الإجراءات الصادرة من المليشيات بمناطق سيطرتها في حكم العدم. 

كان مجلس النواب اليمني واصل أعماله لليوم الثالث، الإثنين، المنعقدة في مديرية سيئون بمحافظة حضرموت شرقي اليمن. 

وناقش المجلس عددًا من الموضوعات العامة التي تخص الشأن المحلي اليمني، متطرقا إلى الإجراءات التي يجب العمل بموجبها لتصحيح بعض الأوضاع في ظل الانقلاب الحوثي. 


واحتضنت سيئون، السبت، دورة استثنائية للبرلمان اليمني لأول مرة منذ انقلاب الحوثي على السلطة الشرعية قبل 4 سنوات. 

ويشكل انعقاد مجلس النواب حدث العام السياسي، فخلافا لتوحيد القوى الوطنية مجددا في صف واحد سيكون التئام الغرفة التشريعية الأولى في مناطق الشرعية صفعة مدوية للمشروع الانقلابي الحوثي الذي يسحب آخر مؤسسة دستورية من مناطق الانقلاب. 

وأحبط الاجتماع المرتقب للمجلس المخطط الهزلي لمليشيا الحوثي التي تسعى لإجراء انتخابات تكميلية، في 20 دائرة نيابية في صنعاء من أجل البحث عن شرعية بالتزامن مع انعقاد البرلمان اليمني.

تعليقات