سياسة

"واشنطن بوست": حكومة كاميرون ستنهار عقب الاستفتاء

الخميس 2016.6.16 03:04 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 264قراءة
  • 0 تعليق
كاميرون رئيس الوزراء البريطاني

كاميرون رئيس الوزراء البريطاني

رأت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن التصويت في الاستفتاء على عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي قد يؤدي إلى انهيار حكومة رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون.

وذكرت الصحيفة، في سياق تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني الخميس، أن مجازفة كاميرون شديدة الخطورة، وقراره بأن يدع الشعب البريطاني يقرر بقاء البلاد في الاتحاد الأوروبي من عدمه تبدو وكأنها رهان خاسر على نحو متزايد، لا سيما مع انجراف حزبه (المحافظين) نحو حرب أهلية، بالإضافة إلى استطلاعات الرأي التي ترجح مغادرة بريطانيا للاتحاد الأوروبي.

وأضافت أنه قبل أسبوع من تصويت بريطانيا، باتت آمال رئيس الوزراء البريطاني في الاستقرار على نحو نهائي حول مسألة التصويت على البقاء في الاتحاد الأوروبي، بعيدة المنال، لافتة إلى أن استطلاعات الرأي تظهر أن بريطانيا منقسمة تقريبا حول هذا الشأن، مع وجود زخم نحو "مغادرة الاتحاد" في الأيام الأخيرة ، وقالت إنه في حال اختارت بريطانيا مغادرة الاتحاد الأوروبي، يتوقع المحللون أن يضطر كاميرون للاستقالة ربما بعد ساعات من إعلان النتيجة.

واستدركت الصحيفة الأمريكية قائلة إنه حتى إذا أنصت الناخبون البريطانيون إلى دعوة كاميرون واختاروا البقاء في الاتحاد الأوروبي، فإن هذا الفوز الضعيف من شأنه أن يجعله عرضه لانقلاب تذكيه نيران الانتقام بقيادة الساسة من مؤيدي خروج بريطانيا من الاتحاد في حزبه، الذين يعتقدون أن رئيس الوزراء يلعب " بقذارة " في حملته لبقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي.

وأوضحت "واشنطن بوست" أن ضعف موقف كاميرون يمثل تحولا مذهلا بالنسبة لسياسي تمكن من الفوز بمنصب قيادي في الانتخابات منذ عام مضى، ووصف استفتاء الاتحاد الأوروبي بأنه وسيلة لتوحيد حزبه المنقسم تحت رئاسته.

 

 

تعليقات