اقتصاد

"فصل المنازعات السعودية" تقضي بسجن 3 من مسؤولي "المعجل"

الأحد 2016.6.19 04:00 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 2071قراءة
  • 0 تعليق
هيئة السوق المالية السعودية –  صورة أرشيفية

هيئة السوق المالية السعودية – صورة أرشيفية

قررت لجنة الفصل في منازعات الأوراق المالية التابعة لهيئة السوق المالية السعودية، اليوم الأحد، سجن 3 من مسؤولي شركة المعجل للمقاولات من بينهم مؤسس الشركة وولده، وتعليق عمل المحاسب القانوني للشركة ديلويت آند توش لمدة عامين لارتكاب مخالفات أثناء مرحلة الاكتتاب في أسهم الشركة.

وقالت الهيئة في بيان لها اليوم، إن القرارات تتعلق بمخالفة "المادة التاسعة والأربعين من نظام السوق المالية والمادة السابعة من لائحة سلوكيات السوق لارتكابهم تصرفات أوجدت انطباعا مضللا وغير صحيح بشأن قيمة الورقة المالية العائدة لشركة مجموعة محمد المعجل.. في مرحلة الاكتتاب العام."

وقضت اللجنة بإيقاع عقوبة السجن على 3 من أعضاء المجلس لمدد تتراوح بين 3 إلى 5 سنوات وفرض غرامة مالية عليهم بقيمة 2.7 مليون ريال (720 ألف دولار) وبواقع 300 ألف ريال لكل منهم.

كما شمل القرار إلزام أحد المحكوم عليهم بدفع المكاسب غير المشروعة التي تحققت نتيجة المخالفات وقدرها 1.62 مليار ريال.

وشملت الأحكام منع المحكوم عليهم من العمل في الشركات التي تتداول أسهمها في السوق المالية السعودية لمدد تراوحت بين 5 إلى 10 سنوات ومنع الشركة القائمة بأعمال المحاسبة القانونية للمجموعة أثناء فترة المخالفات من تقديم أعمال المحاسبة القانونية للأشخاص المرخص لهم لمدة سنتين.

وأوضحت الهيئة أن القرار غير نهائي ويحق لأطراف الدعوى استئنافه أمام لجنة الاستئناف في منازعات الأوراق المالية خلال 30 يوما من تاريخ استلامه ولذلك لم يتم الإشارة لأسماء المخالفين.

وقال ممثل عن عائلة المعجل إن الهيئة قضت بسجن مؤسس الشركة محمد المعجل وابنه عادل المعجل بالسجن لمدة 5 سنوات.

وفي بيان أرسل لرويترز عبر البريد الإلكتروني، قالت عائلة المعجل إنها ستستأنف الحكم ووصفت عملية التحقيق بأنها "معيبة منذ بدايتها."

وتولت ديلويت آند توش (بكر أبو الخير وشركاهم) الوحدة المحلية لشركة ديلويت آند توش الأمريكية أعمال المحاسبة القانونية لمجموعة المعجل في الفترة التي أعقبت الاكتتاب العام لأسهمها في 2008.

وفي ديسمبر/ كانون الأول 2014، قررت الهيئة وقف ديلويت آند توش السعودية عن ممارسة أنشطة المحاسبة القانونية للشركات المدرجة في البورصة اعتبارا من الأول من يونيو حزيران 2015.

ولم تستجب ديلويت لطلبات التعليق على الأمر.

وكانت المعجل فيما مضى أحد كبار شركات المقاولات العاملة في مشروعات النفط والغاز وعملت على تنفيذ مشروعات ضخمة لشركة أرامكو عملاق النفط السعودي.

وتوسعت الشركة بقوة خلال الطفرة التي شهدها القطاع لكنها تضررت بشدة جراء الركود الذي أعقب هبوطا حادا في أسعار النفط قبل 6 سنوات.

وعلقت هيئة السوق المالية تداول سهم المعجل منذ يوليو تموز 2012 بعد تسجيل الشركة خسائر متراكمة تجاوزت رأسمالها.

تعليقات