سياسة

الاتحاد الأوروبي يعزز عملياته البحرية قبالة ليبيا

الإثنين 2016.6.20 04:37 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 217قراءة
  • 0 تعليق
صورة أرشيفية

صورة أرشيفية

وافق وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي، الاثنين، على تعزيز العملية البحرية الأوروبية "صوفيا" قبالة ليبيا بحيث سيكون بإمكانها تدريب حرس السواحل الليبيين للتصدي لتهريب الأسلحة إلى ليبيا.

وتقررت عملية صوفيا قبل عام للتصدي لمهربي المهاجرين في وسط البحر الأبيض المتوسط الذين كانت ليبيا قاعدتهم الخلفية.

وحصلت المهمة الأسبوع الماضي على موافقة الأمم المتحدة لتتولى فرض احترام حظر الاسلحة على ليبيا الساري منذ 2011، في أعالي البحار.

وتقررت عملية صوفيا قبل عام للتصدي لمهربي المهاجرين في وسط البحر المتوسط الذين كانت ليبيا قاعدتهم الخلفية.

وحصلت المهمة الأسبوع الماضي على موافقة الأمم المتحدة لتتولى فرض احترام حظر الأسلحة على ليبيا الساري منذ 2011، في أعالي البحار.

وإثر اجتماع لوكسمبورج، أصدر الوزراء بيانا ينص على أن "مجلس (الدول الأعضاء) مدد إلى 27 يوليو/تموز 2017 تفويض عملية صوفيا للبحرية الأوروبية الهادفة إلى تفكيك بنى مهربي البشر في جنوب وسط البحر المتوسط".

وأضاف أنه "كما عزز المجلس تفويض العملية بإضافة مهمتين مكملتين هما تدريب قوتي البحرية وخفر السواحل الليبيتين والمساهمة في تطبيق حظر الأسلحة الأممي في أعالي البحار قبالة سواحل ليبيا".

أطلق الاتحاد الأوروبي عملية صوفيا في العام الفائت بعد مقتل مئات المهاجرين عند غرق مراكبهم المتهالكة مقابل سواحل جنوب ايطاليا ما اثار استنكارا عاما ازاء معاناتهم.

وتشارك في العملية حاليا 5 زوارق و3 مروحيات مكلفة رصد مراكب المهربين وتدميرها في المياه الدولية.

كما أفاد مسؤولون انهم سيراجعون الموارد الإضافية التي قد تحتاجها المهمة في يوليو/تموز المقبل للقيام بمهامها الجديدة.

تعليقات