مجتمع

لبنى القاسمي: الإمارات حاضنة للشعوب ومهد للتواصل الإنساني

الإثنين 2016.6.20 04:58 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 234قراءة
  • 0 تعليق
لبنى القاسمي

لبنى القاسمي

أكدت الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة دولة إماراتية للتسامح، حرص القيادة الرشيدة على جعل الإمارات نموذجًا عالميًّا في التمازج الثقافي، فالإمارات حاضنة للشعوب، ومهد للتعايش والتواصل الإنساني والحضاري، وهو ما أكده تقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية الصادر عن المعهد الدولي للتنمية العالمية في سويسرا، إذ تبوأت الإمارات المرتبة الثالثة عالميًّا عام 2016 مقارنة بالمرتبة الثامنة عالميًّا عام 2015، وذلك استنادًا إلى مؤشر الثقافة الوطنية المرتبط بدرجة التسامح، ومدى انفتاح الثقافة المحلية على الآخر.

جاء ذلك خلال استقبال الشيخة لبنى القاسمي، اليوم الإثنين، في أبوظبي وفدًا من مجلس كنائس جبل علي ضم الأب مينا حنا، رئيس مجلس الإدارة من الكنيسة القبطية، والأب تيم هيني، من الكنيسة الإنغليكانية، والسيدة سونا كزانجيان، منسقة العلاقات بين الكنائس.

وأشارت الشيخة لبنى القاسمي، إلى أن المسؤولية الوطنية في تعزيز قيم الحوار والتعايش والتسامح والوئام لا تقع على الجهات الحكومية والمؤسسات والهيئات المختلفة فحسب، بل تقع أيضًا على عاتق كل مواطن ومقيم يعيش على أرض الإمارات الطيبة، منوهة بالدور الفاعل لجميع الجنسيات والشعوب التي تعيش في الإمارات، وما تقدمه من إسهامات إيجابية لمختلف المجالات في إطار الإثراء الفكري والعلمي والازدهار الاقتصادي والنمو السياحي والتبادل الثقافي الأمر الذي يجعل من دولة الإمارات واحة للفكر الإنساني المستنير والتواصل الحضاري المستمر.

وأكد الوفد أن دولة الإمارات رائدة التعايش السلمي والتضامن المجتمعي، فجميع أفراد وشرائح المجتمع يحظون باحترام وتقدير، ويعيشون في أمن وأمان، ويمارسون شعائرهم الدينية في كنف من الحرية والاطمئنان .

تعليقات