سياسة

كيرى يعترف: المطالب بشن ضربات ضد النظام السوري "جيدة جدا"

الثلاثاء 2016.6.21 01:27 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 204قراءة
  • 0 تعليق
وزير الخارجية الأمريكي جون كيري

وزير الخارجية الأمريكي جون كيري

أقر وزير الخارجية الأمريكي جون كيري اليوم الاثنين بأنه قرأ رسالة مجموعة الدبلوماسيين الذين دعوا إلى شن ضربات ضد النظام السوري، ووجدها "جيدة جدا".

وردا على سؤال في فعالية عامة لطلاب جامعيين حول ما إذا كان قرأ الرسالة التي سربت إلى الصحافة الأسبوع الماضي، قال كيري: "نعم، إنها جيدة جدا، سألتقيهم".

وفي خروج عن سياسة الرئيس الأمريكي باراك أوباما، نشر 51 من الدبلوماسيين الأمريكيين الأسبوع الماضي رسالة تدعو إلى توجيه ضربات عسكرية أمريكية مباشرة لإجبار نظام الرئيس السوري بشار الأسد على التفاوض للتوصل إلى سلام، في دعوة اعتبرت انتقادا لنهج أوباما الحذر حيال الأزمة السورية.

وفي العلن، بقي كيري مواليا لأوباما في سياسته بشأن الأزمة السورية المستمرة منذ 5 سنوات، ساعيا لتطبيق خطة أمريكية روسية مشتركة لدفع الأسد ومقاتلي المعارضة إلى التفاوض، إلا أن رد كيري المتوازن على الرسالة يدعم الرأي السائد في واشنطن ومفاده أن وزير الخارجية يشعر بالإحباط.

ودعا الدبلوماسيون في رسالتهم إلى "الاستخدام المدروس لأسلحة بعيدة المدى، وأسلحة جوية"، أي صواريخ كروز وطائرات بلا طيار وربما غارات أمريكية مباشرة.

تعليقات