رياضة

تشيلي وكولومبيا في لقاء الأحلام "المتضاربة" بكوبا أمريكا

الثلاثاء 2016.6.21 04:56 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 232قراءة
  • 0 تعليق

تتجه أنظار أمريكا الجنوبية إلى ملعب "سولدجر فيلد" في شيكاغو حيث تلتقي الأحلام "المتضاربة" عندما تتواجه تشيلي حاملة اللقب مع كولومبيا في الدور نصف النهائي من النسخة المئوية لبطولة كوبا أمريكا المقامة في الولايات المتحدة.

وتسعى تشيلي إلى التأكيد بأنها أصحبت الرقم الصعب في أمريكا الجنوبية وبأن فوزها باللقب القاري للمرة الأولى في تاريخها لم يكن وليد الصدفة، فيما تحلم كولومبيا باستعادة أمجاد الأيام الغابرة ومواصلة مشوارها نحو اللقب الأول منذ تتويجها على أرضها عام 2001.

وتدخل تشيلي إلى موقعة شيكاغو بمعنويات مرتفعة جدا بعد اكتساحها المكسيك 7-صفر في الدور ربع النهائي بفضل رباعية لادواردو فارجاس الذي يبدو أن البطولة القارية تناسبه تماما لأن مهاجم هوفنهايم الألماني رفع رصيده في غضون عام إلى 10 أهداف بعد أن أنهى نسخة 2015 وفي رصيده 4 أهداف.

ويبدو أن المنتخب التشيلي الذي يشرف عليه الأرجنتيني خوان انتونيو بيتزي خلف مواطنه خورخي سامباولي مهندس تتويج 2015، وضع خلفه بدايته الصعبة لأنه استهل مشواره بخسارته أمام وصيفه الأرجنتيني 1-2، وفاز بشق النفس على بنما بالنتيجة ذاتها وفي الوقت بدل الضائع، ثم حقق فوزا مثيرا للجدل على بوليفيا 2-1 في طريقه لحجز بطاقته بعد ركلة جزاء في الدقيقة العاشرة من الوقت الضائع.

ورغم افتقادها إلى خدمات نجم بايرن ميونيخ الألماني ارتورو فيدال بسبب الإيقاف، تبدو تشيلي مرشحة لبلوغ النهائي مجددا، وذلك في ظل وجود فارجاس ونجم أرسنال الانجليزي أليكسيس سانشيس.

وفي معسكر الكولومبيين الذين توجوا باللقب على أرضهم عام 2001 على حساب المكسيك، سيكون الاعتماد على نجم ريال مدريد الإسباني خاميس رودريجيز الذي يأمل تقديم مستوى أفضل من ذلك ظهر به في مباراة ربع النهائي التي حسمتها بلاده بركلات الترجيح على حساب البيرو بعد تعادلهما صفر-صفر في الوقت الأصلي.

كما تعتمد كولومبيا على مهاجم ميلان الايطالي كارلوس باكا الذي تحدث عن الموقعة المرتقبة مع تشيلي، قائلا: "إنهم حاملو اللقب ويجب أن نعاملهم باحترام كبير. من المتوقع ان تكون مواجهة قوية".

وبدوره قال حارس أرسنال دافيد أوسبينا الذي سيتواجه مع زميله في النادي اللندني أليكسيس سانشيس: "إنهم يتمتعون بسرعة عالية وبالفعالية في انتقالهم من الدفاع إلى الهجوم. إنهم يلعبون في أفضل الأندية العالمية".

ومن المؤكد أن أوسبينا سيلعب دورا مفصليا في هذه المواجهة خصوصا في حال الاحتكام إلى ركلات الترجيح بعد انتهاء الوقت الأصلي (لا يحتكم إلى شوطين إضافيين إلا في المباراة النهائية)، خصوصا أن نظيره حارس برشلونة الإسباني القائد كلاوديو برافو ظهر بصورة مهزوزة في المباريات التي خاضها في النسخة الحالية.

وتعود المواجهة الأخيرة بين المنتخبين إلى نوفمبر الماضي حين تعادلا في سانتياجو 1-1 في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018.

تعليقات