رياضة

دل بوسكي يدافع عن دي خيا وراموس بعد مباراة كرواتيا

الأربعاء 2016.6.22 04:15 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 283قراءة
  • 0 تعليق
دي خيا على الأرض بعد الهدف الثاني لكرواتيا وراموس حزين

دي خيا على الأرض بعد الهدف الثاني لكرواتيا وراموس حزين

رفض فيسنتي دل بوسكي، مدرب منتخب إسبانيا، توجيه اللوم للحارس ديفيد دي خيا، بعد الهفوات التي وقع فيها خلال مباراة كرواتيا، وساهمت في فوز الأخير وتصدره للمجموعة الرابعة في بطولة كأس أمم أوروبا لكرة القدم، كما دافع عن القائد سيرخيو راموس الذي أهدر ركلة جزاء.

وقال دل بوسكي إنه لا يمكن توجيه اللوم لدي خيا، مؤكداً أن اللوم يجب أن يوجه للفريق بشكل عام، بسبب الهزيمة المفاجئة، التي ستجبر منتخب إسبانيا على خوض مباراة نارية في الدور الثاني مع نظيره الإيطالي.

كما دعم دل بوسكي القائد راموس الذي انبرى لتسديد ركلة الجزاء، مؤكداً أن إهدارها لا يقلل من مستواه، وقال إن الكرة التي سددها راموس انحرفت عن مسارها في اللحظة الأخيرة، وهو ما أدى لضياع فرصة التسجيل.

وارتكب دي خيا عدد من الأخطاء التي أثارت الشكوك حول جدارته باللعب أساسياً على حساب المخضرم إيكر كاسياس، وكان مسؤولاً عن الهدف الثاني الذي سجله إيفان برسيتش في الدقائق الأخيرة، وقبل ذلك كاد أن يكلف فريقه هدفاً بعدما سدد الكرة بشكل خاطئ لتصل لراكيتيتش الذي سددها في العارضة.

وفي المقابل، فاجأ راموس الجميع بإصراره على تنفيذ ركلة الجزاء، رغم وجود المتخصص سيسك فابريجاس، ليهدر فرصة تسجيل الهدف الثاني بعدما كانت النتيجة تشير إلى التعادل بهدف لمثله، قبل أن يستغل منتخب كرواتيا الإرباك الناجم عن إهدار الركلة بخطفه هدف الفوز.

تعليقات