سياسة

اقتراعات بريطانيا "متأرجحة" منذ 1928

الخميس 2016.6.23 09:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 278قراءة
  • 0 تعليق
أحد صناديق استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

أحد صناديق استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

يستمر حاليًّا وحتى العاشرة مساء بتوقيت بريطانيا توافد الناخبين على مراكز الاقتراع للتصويت على خروج أو بقاء بلادهم في الاتحاد الأوروبي، على أن تظهر نتيجة الاستفتاء ونسبة المشاركة صباح الجمعة، والتي "تأرجحت" خلال تاريخ المملكة المتحدة الطويل في الاستفتاءات والانتخابات.

وفي رصد حديث لمعدل مشاركة الشعب البريطاني في الانتخابات، قالت مجلة "إيكونوميست" البريطانية، إنه على مر العقود القليلة الماضية انخفض معدل المشاركة في الانتخابات بشكل عام، ولكنه كان بين المرتفع والمنخفض والمتوسط منذ أول استفتاء في 1928.

وبلغ معدل المشاركة ذروته في بريطانيا عام 1974 حيث وصل إلى 79% من الناخبين المسجلين، بينما انخفض إلى 59% عام 2001، ثم ارتفع مجددًا إلى 66% عام 2015.

وأوضحت المجلة أن الحماس فيما يتعلق بالعملية الديمقراطية الأوروبية يميل ليكون أكثر انخفاضًا، حيث يكون معدل المشاركة في انتخابات البرلمان الأوروبي أقل من 40% باستمرار، ووصل إلى الحضيض بنسبة 24% عام 1999.

ولكن الاستفتاءات القومية تدفع الناخبين إلى صناديق الاقتراع، ففي الاستفتاء الاسكتلندي على الاستقلال عن بريطانيا عام 2014، وصل معدل المشاركة إلى 85%، وهي النسبة الأعلى لأي تصويت في بريطانيا منذ بدء الاقتراع العام عام 1928.

وقالت المجلة إن المشاركة السياسية في بريطانيا تختلف اختلافًا كبيرًا بناء على الديموغرافية، فأكبر محدد لمشاركة البريطانيين في التصويت هو العمر.

ورأت المجلة أن نتيجة استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، سوف ترتكز بشكل أساسي على ما إذا أدى الناخبون الشباب أدوارهم أم لا، وهو ما يجب عليهم فعله لأنهم الفئة التي ستعيش أطول فترة في ظل نتائج الاستفتاء.

تعليقات