سياسة

نتائج أولية لاستفتاء بريطانيا تظهر تقاربا كبيرا بين المعسكرين

الجمعة 2016.6.24 04:32 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 259قراءة
  • 0 تعليق
بريطانيون يتابعون إعلان نتائج الاستفتاء

بريطانيون يتابعون إعلان نتائج الاستفتاء

جاءت النتائج متقاربة جدًّا بين معسكري بقاء وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بعد الإعلان عن نتائج أولية الجمعة.

وفي نيوكاسل، أول مدينة كبيرة تعلن نتائجها، جاء التصويت لصالح البقاء في الاتحاد الأوروبي بفارق بسيط، فيما اختارت ساندرلاد في شمال إنجلترا الخروج بغالبية ساحقة.

وأثارت هذه النتائج الرسمية الأولية قلق بعض مؤيدي البقاء في الاتحاد الأوروبي، وأثرت على سعر صرف الجنيه الاسترليني الذي تراجع إلى أقل من 1.45 دولار بعدما كان تخطى عتبة 1.5 قبل ساعة.

وصوت 50.7% فقط في نيوكاسل لصالح البقاء، في مقابل 49.3% لصالح الخروج.

وقال البروفسور سايمون هيكس من كلية لندن للاقتصاد أمام الصحفيين، إن "هذا قد يشكل مصدر قلق حقيقي لمعسكر البقاء، كانوا يعولون على نسبة 59% في مقابل 41%".

وفي ساندرلاند، فاز معسكر الخروج بنسبة 61.34% في مقابل 38.66%، وهي نتيجة أفضل من المتوقع لأنصار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ومن المفترض أن يتم إعلان النتيجة الرسمية للاستفتاء، التي ستكون لها تداعيات على مجمل القارة القديمة، في وقت مبكر من صباح الجمعة.

تعليقات