سياسة

عدوى "الطلاق الأوروبي".. 3 دول على خطى بريطانيا

الخميس 2016.6.23 10:48 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 551قراءة
  • 0 تعليق
استفتاء بريطانيا دفع دول أخرى للتفكير في مغادرة الاتحاد الأوروبي

استفتاء بريطانيا دفع دول أخرى للتفكير في مغادرة الاتحاد الأوروبي

وسط قلق ومخاوف والحسابات الدقيقة للخبراء السياسيين والاقتصاديين الأوروبيين لتأثير الطلاق البريطاني من اتحاد القارة العجوز، تفشت "عدوى الخروج من الاتحاد الأوروبي" في الدول الأعضاء، ليواجه المشروع الأوروبي خطر الانهيار.

وطالبت حركات وأحزاب معارضة في فرنسا وإيطاليا وهولندا بحقهم في التصويت على عضوية بلادهم في الاتحاد الأوروبي ومنطقة اليورو، بالتزامن مع اقتراع الشعب البريطاني على عضوية بلاده في الاتحاد والذي ظهرت نتيجته النهائية صباح الجمعة لصالح الخروج من بريطانيا، حسبما ذكرت صحيفة "تليجراف" البريطانية.

وترك طابع مغادرة المشروع الأوروبي خوف لدى قادة الاتحاد من وقوع سلسلة من استفتاءات مماثلة قد تمزق المنظمة بأكملها، وذلك في الوقت الذي يواجه قادة الدول الأعضاء ضغوطا من المعارضة للاقتداء برئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون وإجراء استفتاء.

وبحسب الصحيفة البريطاينة، تأتي تلك المطالبات بعد أن قدم زعماء الاقتصاد الألمان دفعة قوية لحملة الخروج من الاتحاد الأوروبي، بعد أن أقروا أن إلغاء اتفاقية التجارة الحرة مع بريطانيا في حال مغادرتها للاتحاد سيكون "عملًا أحمقًا للغاية".

وفي إيطاليا، طالبت حركة "فايف ستار" المناهضة للاتحاد الأوروبي، باستفتاء على عضوية بلادها في منطقة اليورو، حيث يرغب الحزب في أن تنقسم اليورو إلى عملة لشمال القارة الغني وأخرى للجنوب.

ودعا بيبي جريللو زعيم الحزب الإيطالي المعارض، إلى استفتاء كامل على عضوية بلاده في الاتحاد الأوروبي، وقال "استفتاء بريطانيا على مغادرتها للاتحاد، يشير إلى فشل المشروع الأوروبي".

وجدير بالذكر أن حركة "فايف ستار" حققت فوزًا ساحقًا، الأحد الماضي، في انتخابات المجالس المحلية بإيطاليا بشغل 19 مقعدًا من أصل 20، بما فيهم العاصمة روما ومدينة تورينو، وهو ما يعد ضربة قوية لرئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي.

وفي فرنسا، دعت زعيمة الجبهة الوطنية المعارضة ماري لو بين، إلى استفتاء على عضوية فرنسا بالاتحاد الأوروبي الذي وصفته بـ"المتلاشي"، مشيرة إلى أنها لو كانت بريطانية لكانت صوتت لصالح المغادرة، قائلة: "حتى إني أعتقد أن فرنسا لديها ألف سبب أكثر من بريطانيا للمغادرة".

أما في هولندا، أظهرت استطلاعات رأي أن أغلبية الناخبين في الأراضي الهولندية يرغبون في إجراء بلادهم استفتاء على عضويتها في الاتحاد الأوروبي، بل وحسب الاستطلاعات التي نقلتها "تليجراف"، فإن الشعب الهولندي منقسم بالتساوي حول البقاء أو المغادرة.

تعليقات