مجتمع

إلغاء امتحان ثانوية بمصر .. غضب طلابي وتبرير حكومي

الأحد 2016.6.26 08:10 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 802قراءة
  • 0 تعليق
أرشيفية

أرشيفية

قررت وزارة التربية والتعليم المصرية إلغاء امتحان مادة "الديناميكا" وتأجيل 3 مواد أخرى لطلاب الثانوية العامة، للمرة الثانية في امتحانات هذا العام، بسبب تسريب الامتحان قبل دخول الطلاب اللجان.

وقال بشير حسن، المتحدث باسم الوزارة لبوابة "العين" الإخبارية، عبر الهاتف: "قررت الوزارة إلغاء مادة الديناميكا وتأجيل كل من الجيولوجيا والعلوم البيئية والتاريخ والرياضيات البحتة، بعد ثبوت تسريبهم على مواقع صفحات الغش الإلكتروني".

وبحسب بشير فإنه من المقرر أن يجرى امتحان الديناميكا، يوم السبت المقبل، فيما تجرى بقية الامتحانات يوم 4 يوليو/تموز المقبل.

ورفض بشير التعليق عن الآليات التي تتخذها بلاده لمكافحة الغش مكتفيًا بالقول "نفعل كل ما في وسعنا لمحاربة هذا الأمر".

وأثار قرار الوزارة غضبًا طلابيًّا واسعًا، لا سيما وأنه يعني استمرار الامتحانات حتى قبل عيد الفطر بيومين فقط، فضلًا عن أنه يزيد الضغط النفسي عليهم.

ونشرت صحف على مواقع التواصل الاجتماعي، صورًا لأسئلة امتحان الديناميكا للثانوية العامة، صباح اليوم، قبل بدء الامتحان بساعتين.

وتواصلت "العين" مع أحد مسؤولي صفحات الغش الإلكتروني، عبر حساب "الفيس بوك"، وتدعى "شاومينج بيغشش ببلاش"، وسألته عن سبب القيام بتسريب الامتحانات ليأتي الرد: "بنغشش ببلاش عشان ابن الوزير أو ابن اللواء مش أحسن من ابن مواطن بسيط بيجيله امتحان على الجهاز"، حسب قوله.

وردًا على سؤال ما إذا كانت هناك مخاوف من ملاحقة الأجهزة الأمنية له، قال: "لست خائفًا لو يستطيعوا إحضاري يحضروني.. شاومينج لا يخاف".

ونفى المسؤول عن الصفحة علمه بأي معلومات حول الشخص الذي أعلنت الأجهزة الأمنية إلقاء القبض عليه لإدارته صفحات غش اجتماعي تقوم بتسريب الامتحانات.

ورفض أيضًا، خلال حديثه مع بوابة "العين"، وصفه بأنه يقوم بتسريب الامتحانات مدعيًا أنها "عدالة اجتماعية لطلاب الثانوية".

وحول ما إذا كانت الصفحة ستستمر في تسريب الامتحانات علق المسؤول بقوله: "القادم أفضل"، مشيرًا إلى أن الحل البسيط لاختفاء ظاهرة التسريب "عدل وتطوير التعليم".

جدير بالذكر أن صفحة "شاومينج بيغشش ببلاش"، كغيرها من صفحات الغش الإلكتروني، نشرت في وقت سابق فجر اليوم امتحان الميكانيكا كاملًا.

وتعد هذه المرة الثانية، التي يثير فيها تسريب امتحان ردود فعل واسعة، وكانت المرة الأولى مطلع هذا الشهر، عندما قررت الوزارة تأجيل امتحان التربية الدينية الجديد ليوم 29 يونيو/حزيران الحالي بعد تسريبه.

وأحالت الوزارة 12 من مسؤوليها وموظفيها إلى النيابة العامة التي أمرت بحبسهم 15 يومًا على ذمة التحقيق.

ومنذ بدء مارثون الامتحانات الثانوية العامة، وأثير جدلًا كبيرًا في الشارع المصري بسبب هذه التسريبات، بالإضافة إلى وقائع الغش في مرحلة تعتبر الأهم بالنسبة للطلاب، كونها المحطة الفاصلة بين التعليم "المدرسي" و"الجامعي"، ويشارك فيها 560 ألف طالب، في 1574 لجنة موزعة على 4 قطاعات على مستوى البلاد.

 

 

تعليقات