مجتمع

محمد بن راشد يلتقي الطلبة المتفوقين وحملة الشهادات العليا

الثلاثاء 2016.6.28 12:08 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 325قراءة
  • 0 تعليق

التقى الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في قصره في زعبيل، مساء الاثنين، الطلبة المتفوقين والخريجين حملة الشهادات العليا في الجامعات والكليات الوطنية الأكاديمية منها والعسكرية إلى جانب الأربعة الأوائل في الثانوية العامة للسنة الدراسية 2015 - 2016.

جاء ذلك حضور ولي عهده الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم والشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي.

ورحب الشيخ محمد بن راشد بأبنائه وبناته من المتفوقين الدراسين والخريجين وهنأهم بالشهر الفضيل وبإنجازهم الأكاديمي الذي حققوه في مسيرتهم التعليمية، معتبرا أن الطريق أمامهم طويلة للوصول إلى مراتب العلم والحصول على درجات علمية عالية تؤهلهم لأن يكونوا قيادات المستقبل في الوزارات والمؤسسات الحكومية والخاصة ويختار منهم فرق عمل قادرة على حمل راية التطوير الذي ينشده سموه وقيادتنا الكريمة التي لم تبخل يوما على أبنائها وبناتها من شعبنا العزيز في العطاء والتشجيع والتحفيز وتوفير الفرصة لكل شاب وشابة من أجل تمكينهم في الدراسة والبحث والإبداع في شتى حقول العلم والمعرفة.

وأشارالشيخ محمد بن راشد، في هذا السياق، إلى أن الشيخ زايد طيب الله ثراه والشيخ خليفة رئيس الدولة والشيخ محمد بن زايد لم يقصروا في رعايتهم للأجيال المتعاقبة من أبناء وبنات الوطن وقد وفروا لهم الجامعات والكليات والمعاهد الوطنية وكل أشكال الدعم المعنوي والمادي كي يلتحقوا بهذه الصروح الأكاديمية التي باتت تصنف من بين أرقي الجامعات في العالم والأعلى مستوى في التعليم والمناهج والابتكار والشهادات التي تمنحها لخريجيها.

ونوه بما توفره حكومته من مبان مدرسية ومدارس وهيئات تدريسية قادرة على إعداد طلبتنا وتأهيلهم توطئة لانتقالهم إلى مرحلة جديدة من الدراسة والتحصيل العلمي والتحاقهم بالجامعات والكليات وغيرها من المؤسسات التعليمية والتدريبية الوطنية.

وخاطب الشيخ محمد بن راشد أبناءه وبناته المتفوقين بالقول: أنا فرح وسعيد بكم في هذه الأمسية الرمضانية التي جمعتني معكم وأنتم قد حصلتم في دراستكم سواء الثانوية أم الجامعية على المراكز الاولي وأنا أريدكم أن تواظبوا على هذا المستوى العالي من التفوق في الدراسة لتظل دولتكم تحتل المراكز الأولى في العديد من المجالات، فدولتكم أصبحت تصنف بدولة متقدمة عالميا لا دولة نامية فنحن في دولة الإمارات والحمدلله وصلنا بجهود شبابنا من الجنسين إلى مراتب عالمية في الإبداع والابتكار والصناعة والاقتصاد والأمن والاستقرار الاجتماعي والمعيشي.

وأضاف: أنا على يقين بأنكم ستبدعون في دراستكم خاصة في ضوء توفير قيادتكم الفرص السانحة لكم لمواصلة الدراسة وتحقيق آمالكم وتطلعات قيادتكم لأن تكونوا علماء وخبراء ومخترعين وباحثين في شتى الميادين، والقيادة والحكومة تدعمانكم إلى هذا السبيل.

من جهتهم أعرب الشباب عن سعادتهم واعتزازهم بلقاء نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الذي وصفوه بالوالد الحنون الذي يحرص على اللقاء بأبنائه وبناته لتزويدهم بنصائحه وتوجيهاته السامية التي تشد من عزائمهم وتشحذ هممهم لتحقيق المزيد من التفوق وخدمة وطنهم ومجتمعهم، ورد الجميل إلى دولتهم التي أعطتهم كل الرعاية والحنان والمتابعة حتى وصلوا إلى ما هم عليه اليوم من نجاح وتفوق، واعدين بأن يكونوا عند حسن ظن قيادتهم بهم يبذلون الغالي والرخيص من أجل الوطن ورفعته وتقدمه.

حضر اللقاء الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الاعلى لمجموعة طيران الامارات، والشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، والشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم وعدد من المسؤولين.

تعليقات