رياضة

5 أسباب قد تدفع ميسي للعدول عن قرار اعتزاله الدولي

الأربعاء 2016.6.29 03:51 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 755قراءة
  • 0 تعليق
الدهشة تكسو وجه ليونيل ميسي

الدهشة تكسو وجه ليونيل ميسي

يحبس الكثير من عشاق النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي أنفاسهم بسبب إعلان اللاعب الاعتزال الدولي، ولكن هناك الكثير من الأسباب قد تدفع اللاعب للعودة في قراره وارتداء قميص التانجو مرة أخرى.

وكانت الأرجنتين قد خسرت كأس كوبا أمام في الولايات المتحدة الأمريكية بركلات الترجيح في المباراة النهائية أمام تشيلي، فيما تعرض النجم ميسي لانتقادات لاذعة لعدم حصوله على بطولة مع بلاده.

وقد تسهم عدة أسباب في عودة ميسي عن قراره وارتداء قميص الأرجنتين من جديد، خاصة بعدما اختبر مدى حبه في قلوب الكثيرين.

تعاطف مارادونا 

على غير العادة تعاطف النجم الأرجنتيني دييجو أرماندو مارادونا مع ليونيل ميسي عقب خسارة الأرجنتين لكأس كوبا أمريكا، على الرغم من أنه قد انتقده أثناء إقامة البطولة واعتبره لا يملك شخصية قيادية.

وأكد مارادونا أنه يتضامن مع ميسي قلبا وقالبا، وطالبه بالعودة إلى صفوف المنتخب من جديد لأنه يحتاجه في هذه الفترة.
وطلب مارادونا من ميسي ضرورة العمل على الاستعداد لبطولة كأس العالم بروسيا عام 2018، إضافة إلى ضرورة ضم لاعبين مميزين إلى قائمة الأرجنتين لتلبية الطموحات الكبيرة التي تبحث عن بطولة.

رئيس البلاد 

عقب إعلان ميسي عن اعتزاله كرة القدم مع منتخب التانجو، طالب ماوريسيو ماكري الرئيس الأرجنتيني عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" نجم البرسا بالتراجع عن قرار اعتزاله اللعب الدولي؛ حيث وضع رئيس الأرجنتين ميسي في موقف حرج عندما وجه عبارات الإشادة والدعم والتعاطف قائلا: "أشعر بالفخر بمنتخبنا أكثر من أي وقت مضى.. أتمنى أن تستمر لسنوات مديدة البهجة برؤية أفضل لاعب في العالم"، وأرفق التغريدة بهاشتاق منتشر وهو "لا ترحل يا ميسي".

كأس العالم 

يعد اقتراب موعد كأس العالم في الصيف عام 2018 في روسيا عاملا في عدول ميسي عن قراره والبحث عن أمل جديد للأرجنتين في العودة من بعيد إلى الأضواء بعد تدارك الأخطاء التي وقع فيها التانجو.

ويعد الفوز بكأس العالم حلم كل مواطن أرجنتيني بعد آخر مرة حققها راقصو التانجو عام 1986 في عهد الأسطورة دييجو أرماندو مارادونا.

تعاطف الجماهير 

انتشرت موجة كبيرة من التعاطف بين الجماهير التي تعشق ليونيل ميسي من أجل العدول عن قراره ووصلت إلى الكثير من اللاعبين من زملاء ميسي والذين طالبوه بالتفكير جيدا قبل اتحاذ مثل هذه الخطوة.

وطالب ألفيس من زميله ميسي التفكير جيدا قبل الاعتزال، معتبرا أن قرارًا مثل هذا يجب أن يجري اتخاذه بأعصاب باردة دون أي تأثر بأحداث عاطفية.

وساند النجم البلغاري ستويشكوف لاعب برشلونة الإسباني السابق النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في هذه المرحلة، مطالبا إياه بالتفكير جيدا قبل أن يعتزل اللعب الدولي فيما اعتبرت الصحف في إقليم كتالونيا أن نجم البلوجرانا عاش الكثير من الأحداث الدرامية بعد خروج بلاده من المباراة النهائية دون كأس كوبا أمريكا.

الكرة الذهبية

تعد المنافسة على الكرة الذهبية أحد العوامل التي قد تدفع ميسي للعودة عن قراره، لا سيما أن التقييم عادة ما يجري حساب نتائج اللاعب مع منتخب بلاده وليس الأندية فقط، وهناك اتجاه بأن الأرجنتين من المنتخبات صاحبة التصنيف المرتفع في تقييم الاتحاد الدولي بسبب وصولها إلى ثلاث نهائيات في ثلاث سنوات مما يصب في صالح ليونيل.

وحصل ميسي على لقب أفضل لاعب في العالم النسخة الماضية من الكرة الذهبية ويدخل في منافسة قوية مع كريستيانو رونالدو على لقب الكرة الذهبية هذا الموسم، وإن كان النجم البرتغالي يحسب له الفوز بمسابقة دوري أبطال أوروبا.

تعليقات