سياسة

بداية اصطدام بين حزب الله والنظام السوري في حلب

الخميس 2016.6.30 01:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 369قراءة
  • 0 تعليق

أشارت مصادر عسكرية إلى ما أشبه ببداية اصطدام وخلافات بين حزب الله والنظام السوري في حلب، التي تشهد معارك عنيفة للسيطرة على ثاني أكبر مدن البلاد.

وبحسب وكالة الأنباء الإيطالية (آكي)، رفض حزب الله الاستمرار في القتال بجانب النظام بسبب "تعارض الرؤية الاستراتيجية بين الطرفين وعدم تأمين المناطق المجاورة للتوسع شريطياً"، رغم حديث زعيم الحزب الإرهابي حسن نصر الله، قبل أيام، عن أهمية المعركة والنية في "إعادة احتلال المدينة" بمساندة مليشيات إيرانية وأفغانية وعراقية.

وبدأ الخلاف بمحاولة قوات الأسد السيطرة على حلب بدعم جوي روسي، فيما أعلن حسين ضاحي، المرافق الإعلامي لحزب الله، عن تكبد الحزب خسائر كبيرة في المعارك التمهيدية، موضحاً أن "المعركة تحتاج لنحو 100 ألف مقاتل على الأرض على الأقل لترجيح كفة نجاحها".

وأضاف ضاحي أن "قوات النظام السوري لم تقتنع بهذه الرسالة، وأصرت على المواصلة، وفي الغالب ستدرك خطأها قريباً".

شهدت مدينة حلب خلال الأسابيع القليلة الماضية قتالاً شرساً عقب فشل محادثات السلام في جنيف في أبريل/ نيسان الماضي وانهيار اتفاق لوقف إطلاق النار برعاية واشنطن وموسكو.

ويقاتل حزب الله، المدعوم من إيران، إلى جانب الرئيس السوري بشار الأسد.

تعليقات