رياضة

قائد المجر يرغب في الرحيل عن ناديه التركي خوفا من الإرهاب

الجمعة 2016.7.1 05:22 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 256قراءة
  • 0 تعليق

أعلن قائد منتخب المجر لكرة القدم بالازس دزسودزساك، رغبته في الرحيل عن ناديه الحالي بورصا سبور التركي، خوفا من الإرهاب الذي يضرب هذا البلد الأوروآسيوي منذ عدة أشهر.

وقال دزسودزساك في تصريحات لإذاعة (كلاس إف إم) المحلية اليوم الجمعة "إنني قلق للغاية إزاء الهجمات الإرهابية، وأخشى أن تقع مزيد من الاعتداءات في المستقبل".

واعترف اللاعب المجري، الذي سجل هدفين في بطولة كأس الأمم الأوروبية "يورو 2016" المقامة بفرنسا والتي ودعها منتخبه في ثمن النهائي، بأنه لا يستطيع أن يكشف عن مزيد من المعلومات حول مستقبله الكروي، على الرغم من أن الصحف الرياضية المجرية تشير إلى أن قائد المنتخب قد ينتقل قريبا لأحد أندية ألمانيا.

ومن جانب آخر، أكدت الصحف المجرية أن بورصا سبور، الذي أنهى الموسم الماضي في المركز الـ11 بترتيب الدوري التركي، حدد سعر بيع اللاعب بمبلغ سبعة ملايين يورو بعد أن اشتراه العام الماضي بمليوني يورو.

وعلى مدار 23 مباراة خاضها الموسم الماضي في تركيا، سجل المهاجم المجري ثلاثة أهداف.

وشهدت مدينة بورصا، حيث يلعب دزسودزساك، هجوما إرهابيا أواخر أبريل/نيسان الماضي، حين قامت امرأة بتفجير قنبلة كانت بحوزتها، ما تسبب في إصابة 13 شخصا.

وفي مدينة إسطنبول، قام ثلاثة انتحاريين بتفجير أنفسهم الثلاثاء الماضي في مطار أتاتورك، ما أدى إلى مقتل 44 شخصا وإصابة أكثر من 200 آخرين.

تعليقات