رياضة

روزبرج يتصدر جولتي التجارب الحرة لسباق النمسا

الجمعة 2016.7.1 10:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 216قراءة
  • 0 تعليق
روزبرج

روزبرج

هيمن فريق مرسيدس بطل العالم، على جولتي التجارب الحرة لسباق جائزة النمسا الكبرى، الحلقة التاسعة من بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات، اليوم الجمعة، وسجل سائقه نيكو روزبرج متصدر الترتيب العام أسرع لفة في حلبة رد بول.

وتفوق السائق الألماني على الجميع عندما سجل دقيقة واحدة و07.373 ثانية متفوقًا بفارق 0.357 ثانية على زميله في الفريق وبطل العالم ثلاث مرات البريطاني لويس هاميلتون الذي حل ثانيًا في ظل سطوع قوي للشمس مع انتشار للسحب، قبل أن يتصدر روزبرج ثانية في الجولة الثانية للتجارب بعد أن سجل دقيقة واحدة و07.967 ثانية.

وابتليت الجولة الثانية بتساقط كثيف للأمطار، ما دفع بمياه كثيرة على الحلبة، قبل أن تشرق الشمس ثانية.

ويحتل هاميلتون المركز الثاني في الترتيب العام بفارق 24 نقطة خلف روزبرج عقب ثمانية من بين 21 سباقا.

وقال روزبرج، الذي سيسعى لتحقيق انتصاره السادس في تسعة سباقات بعد غدٍ الأحد: "الطبقة الأسفلتية الجديدة تبدو ملائمة لسيارتنا إلى حد كبير وربما أفضل من الطبقة القديمة، إلا أن معدل استهلاك الإطارات سيكون عاملا حاسما خلال السباق."

وقال هاميلتون -الذي أنهى في المركز الثاني خلف روزبرج في السباق خلال العامين الماضيين- إن تجارب اليوم كانت أكثر صعوبة.

وأضاف السائق البريطاني "بدا أن الأمور ستسير بشكل منضبط هذا الصباح إلا أن تساقط الأمطار في الحصة الثانية كان يعني أن علينا تعديل برنامجنا."

وتابع: "لحسن الحظ فإن درجات الحرارة المرتفعة على الحلبة تعني أن المياه جفت بسرعة كبيرة، لذا فقد كان بوسعي أن أسير بسرعات أعلى من خلال الإطارات فائقة الليونة قبل انتهاء حصة التجارب، وأن أصل إلى الإحساس بالتوازن والأداء المثالي."

واحتل الألماني سيباستيان فيتل سائق فيراري، الذي سيتعرض لعقوبة تأخيره خمسة مراكز في سباق بعد غد الأحد بسبب تغيير صندوق التروس، المركز الثالث والرابع في الجولتين الأولى والثانية على الترتيب.

وحل الألماني الآخر نيكو هالكنبرج المركز الثالث في حصة التجارب الثانية مع فريق فورس انديا المدعوم بمحركات مرسيدس.

وعاد سباق النمسا إلى برنامج سباقات البطولة في 2014 بعد غياب استمر 11 عامًا.

وروزبرج هو الوحيد بين السائقين الحاليين الذي سبق له الفوز في النمسا بعد انتصاره في العامين الماضيين.

وجاء في المركز الخامس في حصتي التجارب سائق رد بول الأسترالي دانييل ريتشياردو الذي يحتفل بعيد ميلاده 27.

وسجل روزبرج أسرع لفة على الحلبة متفوقا على الزمن القياسي الذي سجله مواطنه مايكل شوماخر لصالح فيراري في السباق في 2003 وهو دقيقة واحدة و08.337 ثانية، وعلى الزمن الذي سجله شوماخر أيضا الذي انطلق من المركز الأول في عام 2015 بعد أن سجل دقيقة واحدة و08.455 ثانية.

وتفوق الزمن الذي سجله على زمن أسرع لفة قطعها على الإطلاق وبلغ دقيقة واحدة و10.401 ثانية في حصة التجارب الأولى لسباق العام الماضي وهو أسرع زمن للفة على تلك الحلبة حتى الآن.

وبينما مر روزبرج بحصة تجارب أولى خالية من المشكلات دارت سيارة هاميلتون على الحلبة ودفعت بسيارة الأمان الافتراضية للنزول عند المنعطف الثامن. ودارت سيارة الفرنسي رومان جروجان متسابق فريق هاس أثناء محاولته تجنب سيارة مرسيدس.

وتسبب تعديل المصدات على الحلبة في مشكلات لسيارة الهولندي ماكس فرستابن سائق رد بول الذي وصفها بأنها "لا تصدق" و"خطيرة" عقب حادثين.

وانتهى المطاف بسيارة السائق الهولندي البالغ من العمر 18 عاما على الحصى وذلك قبل نصف ساعة من نهاية الحصة بسبب عطل لحق بنظام التعليق وذلك بعد تعرض الجناح الأمامي لسيارته لحادث تصادم عند المنعطف قبل الأخير.

وقال روزبرج، عبر دائرة الاتصال: "المصدات الصفراء عند المنعطفات السريعة خطيرة للغاية."

وتم تثبيت المصدات الجديدة لإجبار السائقين على الالتزام بسرعاتهم على الحلبة.

تعليقات