سياسة

عسكريون موالون لصالح في قائمة تصفيات الحوثي "أبو الحاكم"

الأحد 2017.10.8 06:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 772قراءة
  • 0 تعليق
صالح وأتباعه صاروا ملاحقين بالسجن والخطف والقتل

صالح وأتباعه صاروا ملاحقين بالسجن والخطف والقتل

تسلم قيادي حوثي عمل قائدا لإحدى كتائب الموت قائمة سرية بأسماء قياديات عسكرية موالية للمخلوع صالح لاختطافهم وإخفائهم.

وبحسب ما أفادت به مصادر محلية في صنعاء، الأحد، فإن القائمة تشمل عسكريين مواليين لصالح في مختلف الوحدات والدوائر العسكرية بالعاصمة صنعاء وبقية المحافظات الخاضعة لسيطرتها، متوقعة أن تتم تصفية عدد منهم بعد أن يأست الجماعة في استمالتهم وضمهم إليها.

وسلمت قيادة مليشيا الحوثي القائمة السرية إلى القيادي بالمليشيا أبو علي الحاكم، الذي عين مؤخرا رئيسا لهيئة الاستخبارات في وزارة الدفاع المزعومة للحوثي بصنعاء، وذلك للتعامل معهم، وفق المصادر ذاتها.

والحاكم معروف بسجله الإجرامي وقيادته سابقا لكتيبة الموت، ورعايته لعدد من عمليات الاغتيالات التي طالت عددا من الضباط.

ومؤخرا، شنت المليشيات بقيادة أبو علي الحاكم حملة اختطافات طالت عددا من قيادات الجيش الموالين لصالح في صنعاء وذمار، بينهم مدير دائرة شؤون الضباط في وزارة الدفاع اللواء الدكتور قائد العنسي بعد رفضه التوقيع على ترقية 13 ألف مسلح من عناصر الحوثي.


وأضافت المصادر أن مليشيات الحوثي نفذت عمليات إعدام منظمة للعشرات من عناصر صالح بعد اتهامهم بالفرار من جبهات القتال، خاصة عقب فرارهم من جبهات نهم شرق صنعاء وتعز وغرب مأرب والجوف وعلى الحدود بين اليمن والسعودية.

كذلك نفذت مليشيا الحوثي، قبل أيام، عملية إعدام جماعي شرق صنعاء؛ حيث أمرت مجموعة من المقاتلين، والذين تشك بنيتهم الفرار، بالتوجه إلى منزل أحد وجهاء منطقة نهم بعد أن فخخته بالمتفجرات، وما إن استقر المقاتلون داخل المنزل حتى قامت بتفجيره عن بعد على رؤوسهم في عملية إعدام جماعية وبطريقة جديدة.

وتشهد صنعاء ومحافظات عدة خاضعة لسيطرة المليشيات الانقلابية تصاعدا في حدة الخلافات في تحالف الحوثي والمخلوع صالح، وصلت، أمس السبت، إلى اقتحام ثاني وزارة وهي وزارة الخارجية والتابعة لحزب لمؤتمر الذي يتزعمه علي عبدالله صالح من قبل مسلحي الحوثي الموالين والمدعومين من إيران.


تعليقات