ثقافة

جناح الشارقة يواصل فعالياته في معرض ساو باولو الدولي للكتاب

الخميس 2018.8.9 01:25 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 202قراءة
  • 0 تعليق
معرض ساو باولو للكتاب

ندوات وأنشطة تفاعلية في جناح الشارقة

واصل جناح الشارقة المشارك في معرض ساو باولو الدولي للكتاب، تنظيم الفعاليات والأنشطة التي لاقت استحسان زوار المعرض من مختلف المدن البرازيلية ليتعرفوا على كنوز الثقافة الإماراتية والعربية.

من جهة أخرى، نظم المجلس الإماراتي لكتب اليافعين ضمن فعاليات اختيار الشارقة ضيف شرف الدورة الـ25 من معرض ساو باولو الدولي للكتاب في البرازيل، جلستين نقاشيتين؛ الأولى حول الحكايات "الشعبية التراثية" والثانية حول "الكتب الصامتة".

شارك في الجلسة الأولى التي تناولت تاريخ وأنواع الحكايات الشعبية كل من الدكتور عبدالعزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث وماركو هيوريليو المؤلف والأخصائي في القصص الشعبية البرازيلية، وأدارتها مروة عبيد العقروبي رئيس المجلس الإماراتي لكتب اليافعين.

أما جلسة "الكتب الصامتة"، فشارك فيها كل من الكاتبة والناشرة الإماراتية الدكتورة اليازية السويدي، والرسامة مايا فداوي، والرسامة البرازيلية روزانجليا بزييرا، وأدارتها كارين بانسا مؤلفة وناشرة برازيلية، حيث استعرضن أبرز مزايا هذا النوع من الكتب وأهميتها والدور الذي تلعبه في مساعدة الأطفال لتخطي حواجز اللغة والثقافة.

من جهتها، قامت مدينة الشارقة للنشر، أول مدينة من نوعها في العالم وأحد مشاريع هيئة الشارقة للكتاب، بتعريف الناشرين اللاتينيين بأهم الخيارات التي تقدمها على صعيد صناعة النشر، كما تتيح لهم فرصة الاطلاع على المميزات والتسهيلات التي توفرها للراغبين في إطلاق أعمالهم فيها، وذلك طيلة أيام المعرض الذي يستمر حتى 13 أغسطس/آب الجاري.


كما قدمت مؤسسة كلمات لتمكين الأطفال، التي تتخذ من إمارة الشارقة مقرا لها، عددا من المكتبات التي تضم مجموعة من الكتب العربية المتنوعة إلى مكتبة ساو باولو العامة ومكتبات خمس مدارس حكومية ومراكز الخدمة المجتمعية في البرازيل.

يأتي ذلك ضمن مبادرتها "تبني مكتبة" الهادفة إلى توفير الكتب والوسائل المعرفية للأطفال العرب واللاجئين خارج أوطانهم وفي المجتمعات المحرومة والبعيدة لتمكينهم من المحافظة على لغتهم وموروثهم الثقافي خلال وجودهم خارج بلدانهم الأصلية.

تعليقات