ثقافة

"الشارقة للتراث" يسرد تاريخ الحكاية الإماراتية في ساو باولو للكتاب

الثلاثاء 2018.8.7 10:40 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 122قراءة
  • 0 تعليق
الدكتور عبدالعزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث

الدكتور عبدالعزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث

شارك الدكتور عبدالعزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث، في حلقة نقاشية عن تاريخ الحكاية الشعبية في الإمارات ضمن فعاليات معرض ساو باولو الدولي للكتاب، الذي تحل فيه الشارقة ضيف شرف الدورة الحالية.

وتناولت الحلقة، التي شارك فيها ماركو هوليليو المتخصص في تاريخ الحكاية الشعبية البرازيلية والكاتب في المجلس البرازيلي لكتب اليافعين، الجوانب التي تتشابه فيها القصص والحكايات الإماراتية والبرازيلية من ناحية وما يقابلها من حكايات شعبية عالمية من ناحية أخرى، في أجواء جميلة لاقت استحسان الجمهور.

وقال الدكتور عبدالعزيز المسلم إن الشارقة تحل ضيف شرف النسخة الـ٢٥ من المعرض تقديراً لجهودها ومكانتها العالمية في عالم الثقافة والمعرفة والكتاب ورسالتها الحضارية للعالم عموماً وللشعب البرازيلي خصوصاً، مشيرا إلى أن مشاركة المعهد تتميز بفعاليات وأنشطة وبرامج مميزة وحيوية متمثلة بالحرف التقليدية والأزياء والمأكولات الشعبية والإصدارات، إضافة إلى المشاركة المميزة لفرقة الشارقة الوطنية التابعة للمعهد، والتي تقدم التراث الإماراتي بصورة جاذبة للتعريف بهذا التراث العريق الذي يشكل أحد أبرز معالم الهوية الوطنية.

ويعد معرض ساو باولو للكتاب حدثا ثقافيا رئيسيا، وأحد أهم معارض الكتاب وأكبرها في قارة أمريكا الجنوبية، ومن المتوقع أن يستقبل أكثر من 700 ألف زائر على مدار 10 أيام، حيث يقام حاليا على أرض المعارض بولاية ساوباولو البرازيلية، وتتواصل فعالياته حتى الـ12 من أغسطس/آب الجاري.

وتعد مشاركة الشارقة في الحدث أكبر مشاركة عربية في هذا المحفل الأدبي، الذي يشكل نافذة على الكتب الصادرة باللغتين الإسبانية والبرتغالية بشكل خاص، إلى جانب العناوين الصادرة بلغات العالم الأخرى، فضلا عن كونه مهرجانا ثقافيا عالميا وملتقى للمثقفين والأدباء والمفكرين من مختلف بقاع العالم.

تعليقات