سياسة

إنفوجراف.. عبدالوهاب قايد ذراع "الحمدين" لزعزعة استقرار ليبيا

الجمعة 2018.8.3 01:40 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 493قراءة
  • 0 تعليق

"عبدالوهاب قايد" ذراع تنظيم "الحمدين" لزعزعة استقرار ليبيا

يعد الإرهابي الليبي عبدالوهاب قايد، ذراع تنظيم الحمدين الإرهابي، في زعزعة أمن واستقرار ليبيا، وهو قيادي بارز في تجنيد وتنظيم الإرهابيين في ليبيا. 

جندته قطر من أجل تكوين مليشيات إرهابية لزعزعة أمن ليبيا، ويحمل 3 أسماء حركية هي: "إدريس الصحراوي" و"خالد السبهاوي" و"عبدالله الكبير".

وفي عام 1993 انضم لتنظيم القاعدة الإرهابي في ليبيا، وكان قد تدرب في باكستان وشارك في الحرب الأفغانية ضد السوفيت.


تورط قايد خلال فترة حكم القذافي في عمليات سرقة وتزوير جوازات السفر، وعمل على تجنيد الشباب للجماعات الإرهابية بإعطائهم دورات عن كيفية تكوين الجماعة والقضاء على نظام الحكم.

وفي عام 2008 صدر بحقه حكم بالإعدام رميا بالرصاص، من قبل محكمة أمن الدولة، وتمكن من الهرب من السجن في عام 2011.

تعليقات