مجتمع

عبد الله بن زايد: نحن على أعتاب مرحلة ستتغير فيها مفاهيم التعليم

السبت 2017.10.7 11:52 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 376قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان

الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان

قال الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي رئيس مجلس التعليم والموارد البشرية، إن الهدف من المنظومة التعليمية الجديدة هو تعليم الطلبة كيف يبحثون ويستنبطون ومواكبة التطور الحضاري.

وأضاف، في كلمته في افتتاح فعاليات الدورة الثانية لمنتدى المعلم الدولي "قدوة 2017"، أن التعليم ليس بعيداً عن المعلم الذي يريد أن يواكب العصر ويوجه الطلبة ويحاورهم ويمارسون أنشطة جماعية لتنمية المهارات.

وأكد "ضرورة استشراف عصر جديد انتهت فيه مفاهيم ترسخت منذ القدم، والتعليم ليس بعيدا عن هذه المتغيرات، ما دفع المعلم لفقدان دوره لصالح التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي والشاشات والتطبيقات".


وأوضح الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أن "قدرة الأطفال على التعلم أضحت تفوق قدرة المعلم نفسه، ما أدى لتغير مفهوم التعليم والمعلم والمدرسة لصالح التجارب على حساب المنهج".

وبين أن "ما بين يدينا من مناهج لم تعد صالحة للطلبة في كل دول العالم"، مشيراً إلى أن "طلاب الدولة أصبحوا على دراية وعلم كبير يفوق محيط تعليمهم المدرسي"، مشدداً على ضرورة الاعتراف بأن التعليم التقليدي قد ولى وأصبحت التكنولوجيا هي المسيطرة على العالم.

وطالب الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان المعلمين "أن يخرجوا من دائرة تصحيح الكراسات إلى التعلم المرتبط أكثر بوسائل التكنولوجيا للحاق بركب التعليم العالمي".


وتابع:" القادم أجمل، والتعليم ليس ببعيد عن هذه المتغيرات، نحن على أعتاب مرحلة جديدة ستتغير فيها مفاهيم التعليم والمعلم".

ودعا الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان جميع العاملين في القطاع التعليمي للعمل سوياً، حتى يكونوا على قدر المسؤولية الحضارية للقرن الـ21.

وزاد :"دعونا نعمل سويا لنسعى، ونكون على قدر المسؤولية الحضارية للقرن الـ21، ونكون قدوة".


تعليقات