سياسة

عبدالله بن زايد: حريصون على المواطن القطري في كل خطواتنا

الأحد 2017.7.30 09:26 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 721قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان

الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان

أكد الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي بدولة الإمارات العربية المتحدة حرص الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب على المواطن القطري في كل الخطوات التي تتخذها في أزمة قطر.

وقال "إننا حريصون على أن لا تكون للخطوات التي تتخذها الدول الأربع في أزمة قطر انعكاسات كبيرة على المواطن القطري، وذلك انطلاقا من مبادئ أساسية نلتزم بها عند اتخاذ هذه الخطوات".

وشدد على أن المسؤولية الأساسية في أزمة قطر هي مسؤولية الدولة القطرية التي تستطيع أن تعمل في محيطها العربي بسهولة ويسر.

وأضاف الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، خلال مؤتمر صحفي مشترك عقد اليوم الأحد، في العاصمة البحرينية المنامة مع عادل الجبير وزير خارجية المملكة العربية السعودية، والشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة وزير الخارجية البحريني، وسامح شكري وزير خارجية جمهورية مصر العربية أنه على القيادة في قطر أن تختار النهج الذي تريده لقطر ولشعبها.

وأكد أن الخطوات التي تقوم بها الدول الأربع تجسد مبادئ أساسية وتعكس الالتزام بأحكام القانون الدولي، وأن يكون هناك إجماع بين الدول الأربع على اتخاذها، مشيراً إلى مراعتهم أن يقللوا قدر الإمكان في أي خطوة يتم اتخاذها من الانعكاسات على المواطن القطري الشقيق.

وقال إنه في عامي 2013 و2014 تحاورت قطر مع دولنا ووقعت على اتفاقات ولم تنفذها. مشيراً إلى أن السؤال الذي لابد أن تسأله قطر لنفسها قبل أن تدخل في تعهد جديد هو، هل هي قادرة ومستعدة وراغبة في الالتزام بتعهد آخر؟.. أم ستستمر بنفس نهجها السابق بتوقيع التعهدات ونقضها؟.

تعليقات