مجتمع

منتدى أبوظبي العالمي يعلن جوائز الابتكار الزراعي

الثلاثاء 2018.2.6 05:45 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 347قراءة
  • 0 تعليق
منتدى أبوظبي العالمي يعلن جوائز الابتكار الزراعي

منتدى أبوظبي العالمي يعلن جوائز الابتكار الزراعي

افتتحت مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري، وزيرة دولة مسؤولة عن ملف الأمن الغذائي المستقبلي، الجلسة الفكرية الأولى من نوعها حول قضايا الابتكار في قطاع الأمن الغذائي ضمن جلسات الابتكار للأمن الغذائي التي أقيمت على هامش فعاليات المنتدى العالمي للابتكارات الزراعية المنعقد برعاية الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية. 

ضمت الجلسة الفكرية ممثلين عن الجهات الحكومية المحلية والاتحادية، إلى جانب ممثلين عن عدد من مؤسسات القطاع الخاص وأصحاب المزارع والخبراء والمتخصصين في القطاع، وعن الأمانة العامة للمجلس التنفيذي. 

وناقشت الجلسة التحديات التي يواجهها القطاع الخاص، كما استكشفت سبل تحسين سياسات الأمن الغذائي واستراتيجياته، وجذب الاستثمارات لدعم الأمن الغذائي.

وناقشت الجلسة التي نظمها جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، وبدعم من مركز الأمن الغذائي - أبوظبي، سبل تعزيز نظام الأمن الغذائي من خلال تمكين الشراكات الاستراتيجية على المستوى المحلي والاتحادي في الإمارات، وتحديد متطلبات القطاع الخاص والمستثمرين للتغلب على الصعوبات في قطاع الزراعة والغذاء، إلى جانب تحديد متطلبات التكامل في الأدوار بين الجهات الحكومية على المستوى المحلي والاتحادي لدعم نظام الأمن الغذائي في دولة الإمارات.

وفي تصريح لها عقب افتتاح المؤتمر، قالت مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري: "تشكل جلسات الابتكار للأمن الغذائي منصة مثالية للعمل المشترك، تهدف إلى وضع الحكومة والقطاعات المعنية في صف واحد لاستشراف مستقبل الأمن الغذائي، وإيجاد الحلول العملية لزيادة مساهمة القطاع الخاص في المعادلة الغذائية للدولة، حيث لا يمكننا النظر إلى موضوع الأمن الغذائي كقضية مستقلة ومنفصلة عن المجتمع، علينا تفعيل دور كافة الجهات في معالجة التحديات التي نواجهها، آخذين بعين الاعتبار أن عنصر الابتكار هو أداة رئيسية لتحسين الإنتاج الغذائي والزراعي، وضرورة أساسية لتحقيق الأمن الغذائي".

ودعماً للقطاعات المشاركة في الجلسة الفكرية، كشف المنتدى العالمي للابتكارات الزراعية عن الفائزين بجوائز الابتكار الزراعي 2018 التي يقدمها جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، وحصلت 6 شركات على جوائز هذا العام، حيث حازت شركة "إليت أجرو" الإماراتية على جائزة أفضل ابتكار لإنتاج المحاصيل، عن مشروعها لاستثمار المناطق عالية الارتفاع لزراعة المحاصيل الصعبة في المنطقة بطريقة عامودية، وحازت شركة "فرش كوربوريشن ايه جي" السويسرية على جائزة أفضل ابتكار في قطاع الاستزراع السمكي، عن ابتكارها لأول مزرعة سمكية حضرية واسعة النطاق وغير متصلة بالبحر في العالم.

أما جائزة أفضل ابتكار في إنتاج التمور فحصلت عليها شركة "ناتشرال ألترنتيفز" الفلسطينية، عن مشروعها لاستثمار مخلفات التمور في إنتاج الأعلاف.. وحصلت شركة "إفرجرين فارم أوي" الفنلندية على جائزة أفضل ابتكار للزراعة الداخلية، عن مشروعها لتكنولوجيا الزراعة الرأسية لإنتاج الفواكه والخضار والأزهار عالية الجودة ضمن بنية مبتكرة تتمتع بتحكم بيئي كامل، والتي أطلقت عليها الشركة اسم "الزراعة المائية الرأسية بالتغذية المباشرة - DFVH".

وتتمتع هذه التقنية بأعلى مستوى إنتاج للمتر المربع الواحد وللمتر المكعب الواحد في العالم.

أما جائزة أفضل ابتكار لشركة ناشئة فحصلت عليها شركة "أغيونيتي" الأسترالية، عن مشروعها لتقديم الدعم لصغار المزارعين في الدول النامية من خلال تقنيات "بلوك تشين" وتطبيقات الهواتف الذكية.. أما جائزة أفضل ابتكار لنحل العسل، فحصلت عليها شركة "هيلثي بيز" الأمريكية، عن نظامها الحديث لتغذية النحل طبيعياً "بيز فيتا بلس". 

وحصلت شركة "أولميكس" الفرنسية على جائزة أفضل ابتكار للإنتاج الحيواني عن ابتكارها القائم على استخدام الطحالب لتغذية الحيوانات والإنسان والحفاظ على صحة النباتات.

واحتفالاً بانعقاد المؤتمر السنوي الدولي الأول لمربي النحل العرب، أعلنت الجمعية العربية لتربية النحل عن الفائزين بالنسخة الأولى لجائزة الجمعية العربية لتربية النحل لأفضل عسل طبيعي بفئتيها الاثنتين، والتي تقام برعاية جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية ومجلس أبوظبي للجودة والمطابقة.

وعن فئة أفضل عسل سائل حصل غازي علي الغامدي من السعودية على الجائزة الذهبية، وعلي خلفان الشامسي من الإمارات على الجائزة الفضية وعبدالله شعيب من السعودية على الجائزة البرونزية، وعن فئة أفضل قرص شمعي حصل فهد راضي القنون من السعودية على الجائزة الذهبية، وعلي الظنحاني من الإمارات على الجائزة الفضية.

وشهدت فعاليات التكنولوجيا الزراعية الثلاث (المنتدى العالمي للابتكارات الزراعية والمؤتمر الدولي الأول لمربي النحل العرب ومؤتمر VIV MENA 2018 أبوظبي) مشاركة أكثر من 600 شركة من أكثر 100 دولة من مختلف أرجاء العالم، حيث عرضت هذه الشركات خلال يومي الفعاليات مشاريعها المستدامة في قطاع الإنتاج الغذائي أمام أكثر من 15 ألف زائر.

ويعقد المنتدى العالمي للابتكارات الزراعية تحت رعاية وزارة شؤون الرئاسة في الإمارات العربية المتحدة، وبدعم من الشركة الوطنية لإنتاج وتسويق الأعلاف والدقيق، و "أغيونيتي"، ومبادرة البيانات الدولية المفتوحة للزراعة والتغذية "غودان"، وصندوق أبوظبي للتنمية، ومزارع مدار، وشركة إمارات المستقبل، ومركز الأمن الغذائي- أبوظبي.‏

تعليقات