اقتصاد

سوق أبوظبي العالمي يطلق الركائز الأربع للتمويل المستدام

الخميس 2019.1.17 12:06 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 311قراءة
  • 0 تعليق
سوق أبوظبي العالمي

سوق أبوظبي العالمي

أطلق سوق أبوظبي العالمي الركائز الأربع للتمويل المستدام، وذلك خلال ملتقى أبوظبي للتمويل المستدام بنسخته الأولى، الذي أقيم ضمن أسبوع الاستدامة في أبوظبي.

وتتضمن الركائز الأربع للتمويل المستدام دمج الاستدامة ضمن الأطر التنظيمية للسوق، حيث سيصبح سوق أبوظبي العالمي منصة للتمويل المستدام، وسيعمل على إيجاد تصنيفات تدعم إصدار منتجات التمويل المستدام ليتم تطبيقها في الإمارات.

وسيعمل السوق على إضافة معايير الاستدامة ضمن الإطار التنظيمي بالتماشي مع مبادرات الإمارات وأفضل الممارسات العالمية، بالإضافة إلى التعاون مع رواد القطاع المحليين والدوليين.

وسيسعى السوق إلى إيجاد حوار وتعاون مستمرين مع الجهات الحكومية المحلية والدولية والمؤسسات المختصة الدولية ورواد القطاع كافة، للترويج للاستثمارات الخضراء والمستدامة في الإمارات والمنطقة.

كما تتضمن الركائز تعزيز التواصل والمعرفة والتوعية في مجال التمويل المستدام، حيث سيعمل السوق على نشر المعرفة والتوعية والترويج للتمويل المستدام من خلال تنظيم الفعاليات والبرامج التدريبية، وتقديم الدعم لتنمية المواهب في هذا المجال، وتأسيس منصة تمويل مستدام لسوق أبوظبي العالمي لدعم القطاع.

وبالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين، سيسعى سوق أبوظبي العالمي لتطوير بيئة ملائمة للتمويل المستدام تضم مؤسسات ومنتجات وخدمات تدعم جمع وتوزيع رأس المال وتقدم سوقاً يشجع فرص التمويل المستدام بما يحقق أهداف الاستدامة.

وأعرب أحمد بن علي محمد الصايغ وزير دولة رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي عن جزيل الشكر لقيادة الإمارات الرشيدة والوزارات والجهات التنظيمية ورواد القطاع المحليين والعالميين على مشاركة السوق خبراتهم ومعرفتهم بهدف دعم ونشر التمويل المستدام، وقد تشرفنا بزيارة الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي لملتقى أبوظبي للتمويل المستدام.

وعبّر عن التزام السوق بدعم التمويل المستدام والاستثمار لتحقيق التطور والنمو بما يخدم المجتمع والاقتصاد، مشيرا إلى أن مهمة السوق وأجندة التمويل المستدام تتماشى مع مبادرات الإمارات كرؤية أبوظبي 2021 والأجندة الخضراء 2015-2030.

ويعد إعلان أبوظبي للتمويل المستدام جزءاً من جهود سوق أبوظبي العالمي المستمرة لتعزيز التآزر وتيسير التعاون على المستويين المحلي والدولي وتبادل أفضل الممارسات.

وتجدر الإشارة إلى أن ملتقى أبوظبي للتمويل المستدام جمع أكثر من 250 مشاركا من رواد القطاع العالميين ومتحدثين مختصين في جوانب الحوكمة والمجتمع والبيئة، لمناقشة الركائز الأربع للتمويل المستدام ومواضيع الاستدامة المتعددة.

تعليقات