ثقافة

محمد بن راشد ومحمد بن زايد يتلقيان نسختين من كتاب "أم كلثوم في أبوظبي"

الإثنين 2018.4.30 11:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 217قراءة
  • 0 تعليق
أثناء تسلم كتاب "أم كلثوم في أبوظبي"

أثناء تسلم كتاب "أم كلثوم في أبوظبي"

تلقى الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الإثنين، نسختين من كتاب "أم كلثوم في أبوظبي".

ويُعد الكتاب، الذي أشرف على إعداده الأديب محمد المر نائب رئيس الأرشيف الوطني، من الإصدارات التاريخية الجديدة التي يعرضها الأرشيف الوطني في فعاليات الدورة الـ28 من معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2018 بمناسبة "عام زايد"، وذلك تنفيذاً لتوجيهات الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة الإماراتي.

وتُوثق الإصدارات جوانب من تاريخ دولة الإمارات، ومنها كتاب "أم كلثوم في أبوظبي"، الذي يبرز صفحة مهمة من صفحات تاريخ الإمارات الثقافي الحديث.

وكان المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وجه في عام 1971 دعوة إلى الفنانة أم كلثوم للمشاركة في الاحتفالات التي أقيمت في نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني عام 1971، احتفاء بيوم الجلوس الخامس وقيام دولة الإمارات، حيث لبّت الفنانة أم كلثوم الدعوة وحلت ضيفة في تلك الاحتفالات وأحيت حفلين غنائيين قدمت خلالهما آخر أغانيها.


كما زارت أم كلثوم، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في قصر المنهل، فيما أقامت الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، احتفاء خاصاً بمناسبة زيارتها إلى أبوظبي.

ويوثق كتاب "أم كلثوم في أبوظبي" ذلك الحدث الفني والثقافي و الحضاري المهم، مع صور تتابع الزيارة في مختلف محطاتها منذ مغادرة أم كلثوم مطار القاهرة ووصولها إلى مطار أبوظبي والحفل الأول الذي رعاه وحضره المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الإمارات، والعديد من الشيوخ والوزراء والمسؤولين وكبار الزوار الذين قدموا من خارج الإمارات.

كما تُوثق الصور زيارة أم كلثوم قصر المنهل للسلام على المغفور له الشيخ زايد.

ويُعد الكتاب أحد الإصدارات المهمة التي يوثق من خلالها الأرشيف الوطني العديد من المراحل التاريخية في تاريخ دولة الإمارات الحديث.

بينما كتب الأديب محمد المر، الذي أشرف على إعداد الكتاب، مقدمة إضافية وضعت زيارة أم كلثوم لأبوظبي في إطارها التاريخي، حيث جاءت في مرحلة من أهم مراحل تاريخ البلاد الحديث.

تعليقات