اقتصاد

اتفاقية بين "مصدر" و"أبوظبي التقني" بشأن ترخيص مراكز التدريب

الأربعاء 2019.1.16 01:52 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 131قراءة
  • 0 تعليق
توقيع اتفاقية بين "مصدر" و"أبوظبي التقني"

توقيع اتفاقية بين "مصدر" و"أبوظبي التقني"

وقع مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" اتفاقية بشأن آلية ترخيص مراكز التدريب التابعة لـ"مصدر" والرقابة عليها وتطويرها وفقا لمعايير الجودة المعتمدة.

وقع الاتفاقية مبارك سعيد الشامسي، مدير عام مركز أبو ظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، ومحمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر".

وتشترط الاتفاقية التي بدأ العمل بها الحصول على رخصة التدريب من "أبوظبي التقني"، لتقوم "مصدر" بمنح الرخص التجارية للمؤسسات التي تعمل في قطاع التدريب التقني والمهني التابع لها وبعدها السير في جميع الإجراءات اللازمة للترخيص واستيفاء متطلباته.

وأكد مبارك سعيد الشامسي، مدير عام مركز أبو ظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، أهمية الاتفاقية التي تأتي في إطار تنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة وضمن استراتيجية "أبوظبي التقني" ومسؤولياته التنظيمية والرقابية، لتعزيز العمل المؤسسي الراقي والمتقدم بين الجهات الحكومية في أبوظبي ومنها "مصدر"، وذلك بما يتوافق مع برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية ولتحقيق أهداف تطويرية عديدة، بينها زيادة كفاءة وعالمية الأداء الحكومي في مختلف المؤسسات بما فيها المناطق الحرة، وهو الأمر الذي يؤدي إلى تعزيز وتنوع فرص الاستثمار، وتنظيم وضمان جودة التعليم والتدريب التقني والمهني واستقطاب مراكز تدريب عالمية في أبوظبي.

وأوضح "الشامسي" أن العمل بالاتفاقية دخل حيز التنفيذ بالفعل، حيث يلتزم المركز بإصدار التراخيص اللازمة لعمل المستثمرين لدى "مصدر" في مجالات التعليم والتدريب المهني، وإخطار "مصدر" بالمستجدات في معايير وشروط ترخيص تلك المراكز وتوفير التدريب اللازم إذا تطلب الأمر.

وأضاف أنه يتم التنسيق المشترك لعمل حملات تفتيشية على مراكز التدريب العاملة في النطاق الجغرافي التابع لـ"مصدر" للتحقق من استيفاء المتطلبات والالتزام بالمعايير والشروط، وكذلك تنظيم ورش عمل لهذه المؤسسات، وتبادل المعلومات، وإرسال بيانات مراكز التدريب المخالفة لاشتراطات الترخيص، مع اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، بما يضمن تحقيق كامل الأهداف الاستراتيجية المشار إليها.

ولفت إلى أنه تم الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة تختص بإعداد ووضع آلية لتنفيذ الاتفاقية على أن تكون رئاسة اللجنة بالتناوب سنويا.

من جهته، قال محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر"، إن الاتفاقية تأتي في إطار سعي "مصدر" لتحقيق التكامل والتعاون مع المؤسسات في إمارة أبوظبي، لتحقيق "رؤية أبوظبي 2030"، وحرصا منها على تقديم الدعم والمساندة لخدمة الصالح العام.

وأشاد بدور مركز أبو ظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني كشريك استراتيجي يساهم في دعم الاقتصاد الوطني والتنمية المستدامة، ويضع السياسات والمعايير التي تنظم بشكل فعال عمل المؤسسات التعليمية المهنية والتقنية داخل إمارة أبوظبي، مؤكدا أن الاتفاقية تترجم مساعي الطرفين لتوحيد قنوات الاتصال بينهما فيما يتعلق بترخيص أنشطة التعليم والتدريب التقني والمهني.

تعليقات