سياسة

أبو الغيط يؤكد أهمية التنسيق بين الجامعة العربية و"التعاون الإسلامي"

الثلاثاء 2018.1.16 07:48 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 241قراءة
  • 0 تعليق
أحمد أبو الغيط ويوسف العثيمين

أحمد أبو الغيط ويوسف العثيمين

أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، الثلاثاء، أهمية العمل لتعبئة أكبر قدر ممكن من الزخم الدولي؛ من أجل مساندة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني والوقوف أمام أية محاولات أو خطوات ترمي للانتقاص من هذه الحقوق. 

كما شدد أبو الغيط على أهمية التعاون والتنسيق في المرحلة المقبلة بين الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي؛ للتعامل مع القضايا والموضوعات التي تحتل أولوية خاصة على أجندة عمل كل منهما وتتقارب أو تتحد وجهات النظر بشأنها، بما في ذلك ما يتعلق بالقضية الفلسطينية، والنزاعات المسلحة في كل من سوريا وليبيا واليمن، ومكافحة الإرهاب والتطرف، ومواجهة التصاعد في خطاب الكراهية والعداء للعرب والمسلمين، بالإضافة لوقف الانتهاكات التي يتعرض لها مسلمو الروهينجا في ميانمار.

جاءت تلك التوصيات، خلال لقاء أبو الغيط مع يوسف العثيمين، الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي والذي يقوم حالياً بزيارة إلى القاهرة.

وأشار أبو الغيط، خلال اللقاء، إلى ضرورة البناء على آليات التواصل القائمة بالفعل بين المنظمتين في عدد من المجالات المهمة؛ من أجل ضمان وجود تحرك متناسق وفاعل على المستوى الدولي، خاصة في إطار عمل الأمم المتحدة من خلال نشاطات المجموعتين العربية والإسلامية، وذلك لخدمة مصالح الأمتين العربية والإسلامية.

وحرص الأمين العام للجامعة العربية خلال الاجتماع على استعراض أبعاد الجهد العربي الحالي والاتصالات، الجارية في إطار الإعداد لاستئناف الاجتماع الطارئ للمجلس الوزاري للجامعة العربية الخاص بالتعامل مع القرار الأمريكي حول وضعية القدس، والمقرر عقده في الأول من فبراير/ شباط المقبل.

تعليقات