مجتمع و صحة

"أبوظبي للتعليم" يدرب 15 ألف معلم وإداري بأسبوع التنمية المهنية

الثلاثاء 2017.9.5 04:45 مساء بتوقيت ابوظبي
  • 301قراءة
  • 0 تعليق

• جانب من تدريبات أسبوع التنمية المهنية بأبوظبي

نظم مجلس أبوظبي للتعليم، ملتقى القيادات المدرسية في إمارة أبوظبي، بحضور حسين الحمادي وزير التربية والتعليم الإماراتي، ود. علي راشد النعيمي، مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، وقيادات المجلس و 258 من مدراء مدارس أبوظبي و28 مدير مجموعة مدرسية، على هامش بدء فعاليات أسبوع التنمية المهنية للمعلمين والذي يعقد في الفترة من 5 وحتى 7 سبتمبر 2017 ويستهدف أكثر من 15000 معلم ومدير مدرسة من مختلف مدارس الإمارة.

وقدم حسين الحمادي والدكتور على النعيمي وقيادات من مجلس أبوظبي للتعليم خلال الملتقى، شرحاً وافياً للمنظومة التعليمة الوطنية الموحدة، وما سينتج عنها من تحسين في المخرجات التعليمية بما يعود بالنفع على أبنائنا الطلبة، مؤكدين أن جميع التغييرات التي سيشهدها الميدان التربوي في صالح العملية التعليمية والعاملين بها.

وأوضح حسين الحمادي أن المنظومة التعليمية في وزارة التربية والتعليم، تتخذ نفس توجه المنظومة التعليمية في مجلس أبوظبي للتعليم، مشيراً إلى أن التكامل بين المنظومتين نتج عنه نموذج المدرسة الإماراتية التي سيتم تطبيقه في جميع مدارس الإمارات.


من جانبه أكد مجلس أبوظبي للتعليم أن أسبوع التنمية المهنية يستهدف جميع المعلمين ومدراء المدارس في الإمارة، ويهدف إلى توفير التدريب والدعم اللازمين، من أجل تقديم أفضل الخدمات التعليمية للطلبة، ودعم جهود تطوير العملية التعليمية، وتعزيز مستوى إنجازات الطلبة وتحصيلهم من خلال تنمية مهارات وخبرات العاملين بالهيئات الإدارية والتدريسية.


ويسلط أسبوع التنمية المهنية هذا العام الضوء على عدد من الموضوعات تتضمن مدى جاهزية المدارس، وتحديد الرؤية والرسالة والأهداف الخاصة بكل مدرسة مع التركيز على خطط تحسين المدارس، ومراجعة إنجازات العام الدراسي الماضي، بالإضافة إلى وضع الخطط التطويرية اللازمة لتعزيز الانجازات. وركز برامج تدريب المعلمين، على استعراض المستجدات والمناهج الموحدة مع وزارة التربية والتعليم بعد عملية المواءمة التي أعلن عنها مؤخراً، حيث تولت الوزارة مهمة تقديم ورش العمل والدورات التدريبية لكافة مسؤولي تطوير الجودة التعليمية ورؤساء الهيئات التدريسية من مختلف مدارس إمارة أبوظبي.

وتتضمن البرامج التدريبية معلومات واضحة عن نموذج المدرسة الإماراتية وأثره فيما يتعلق بتدريس المواد الدراسية ومنها مواد اللغة العربية واللغة الإنجليزية والدراسات الاجتماعية، والفنون والموسيقى والرياضيات والعلوم بمختلف فروعها الأحياء والفيزياء والكيمياء (المسار العام والمسار المتقدم)، والتصميم والتكنولوجيا والابتكار والتربية البدنية.

وعُقد خلال اليوم الأول من الأسبوع التنمية المهنية، دورات تدريبية خاصة لمعلمي واختصاصي مواد الحلقة الثالثة في مدارس البنين والبنات القائمين على تدريس مادة "إدارة الأعمال" ومادة "مهارات الحياة" بالنسبة لمدارس البنين، ومادة "العلوم الصحية" بالنسبة لمدارس البنات، فيما شارك عدد من الأخصائيين والتربويين في لقاءات مجمعة ضمت مسئولي وزارة التربية والتعليم ومجلس أبوظبي للتعليم لمناقشة واستعراض الأهداف والمبادرات الخاصة بالعام الدراسي الجديد، ولاستعدادات الجارية من قبل الهيئات التدريسية والإدارية لاستقبال الطلبة وضمان بداية سلسة.

كما نظمت إدارة المناهج بمجلس أبوظبي للتعليم عدداً من الدورات التدريبية لمعلمي رياض الأطفال، والحلقة الأولى ومعلمي المواد التي يتم تدريسها باللغة الإنجليزية ورؤساء الهيئات التدريسية ومسئولي تطوير الجودة التعليمية لتدريس مادة "علوم الأرض"، بالإضافة إلى تنظيم دورة تدريبية في مادة علوم الأرض خاصة بالصف الثاني عشر لمسؤولي تطوير الجودة التعليمية ومنسقي ومعلمي المادة،

وتضمنت التدريبات قيام مسؤولي وزارة التربية والتعليم، بتدريب مسئولي تطوير الجودة التعليمية ورؤساء الهيئات التدريسية في مدارس أبوظبي على المواد الخاصة بنموذج المدرسة الإماراتية. من جانب أخر، نظم مجلس أبوظبي للتعليم، تدريب للعاملين بـ 55 مدرسة في مدينة العين ستخضع للتقييم ضمن برنامج "ارتقاء" لتقييم أداء المدارس" وذلك خلال العام الدراسي 2017/،2018.

كما سيتم توفير تدريب متخصص لأخصائيين مصادر التعلم في مدارس أبوظبي حيث سيخضعون عقب ذلك لاختبار تحديد مستوى في مهارات "اللغة الإنجليزية".

جدير بالذكر أنه من المقرر أن يتم عقد لقاءات مع الهيئات الإدارية ومنسقي أمن وسلامة الحافلات بالمدارس لتعريفهم بآخر وأحدث المستجدات فيما يتعلق بالمهام والمسئوليات في إطار مبادرة توحيد النظام التعليمي على مستوى الإمارات.

تعليقات