اقتصاد

965.3 مليار درهم حجم تجارة دبي الخارجية غير النفطية في 9 أشهر

الأربعاء 2018.11.7 12:33 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 88قراءة
  • 0 تعليق
دبي ترسخ مكانتها على خارطة التجارة العالمية

دبي ترسخ مكانتها على خارطة التجارة العالمية

أظهرت نتائج الأعمال الصادرة عن جمارك دبي في الأشهر التسعة الأولى من عام 2018، وصول حجم التجارة الخارجية غير النفطية إلى نحو 965.3 مليار درهم، متخطية الانعكاسات السلبية للتقلبات التجارية والاقتصادية العالمية، نتيجة للتنوع الفعال في بنية التجارة الخارجية للإمارة، ما مكنها من تحقيق نمو في تجارة إعادة التصدير خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2018 بنسبة 13%، لتصل قيمتها إلى 299.2 مليار درهم، فيما بلغت قيمة الواردات 592.2 مليار درهم وقيمة الصادرات 97.7 مليار درهم. 

وعززت المناطق الحرة دورها الحيوي في تجارة دبي الخارجية، فقد شهدت التجارة عبر المناطق الحرة في الأشهر التسعة الأولى من عام 2018 قفزة قوية محققة نموا بنسبة 22% لتصل قيمتها إلى 394.3 مليار درهم، وبلغت قيمة التجارة المباشرة 562.8 مليار درهم وقيمة تجارة المستودعات الجمركية 8.3 مليار درهم، وارتفعت تجارة دبي الخارجية المنقولة عبر وسائل النقل البحرية بنسبة 4.1% لتصل قيمتها إلى 362 مليار درهم، فيما سجلت التجارة المنقولة بوسائل النقل الجوي نموا بنسبة 2.3%، لتصل قيمتها إلى 449.4 مليار درهم، بينما بلغت قيمة التجارة المنقولة بوسائل النقل البري 153.8 مليار درهم وبانخفاض قدره 13.6%.

التجارة الخارجية لإمارة دبي في 9 أشهر

وقال سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة: "تحفزنا استضافة دبي لمعرض إكسبو 2020 لتكثيف جهودنا الهادفة إلى تطوير الخدمات والتسهيلات التجارية والجمركية التي تقدمها جمارك دبي للتجار والمستثمرين لتحفيز النشاط الاقتصادي وتعزيز النمو في إمارة دبي، حيث يجري العمل على مشروع التجارة الإلكترونية الذي من شأنه تشجيع ودعم هذا القطاع من خلال توفير آليات وقواعد العمل السلسة والذكية التي تواكب النمو المتسارع في هذا القطاع، وبما يضمن تسهيل حركة التجارة، تنفيذا لرؤية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وقد أطلقت مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة تطبيقا لمبادرة دبي X10 مشروعا مميزا يهدف إلى دعم حركة التجارة الخارجية هو نظام "ناو" المنصة الذكية لحجز عمليات الشحن البحري بالسفن الخشبية في خور دبي وميناء الحمرية، حيث يمكن النظام التجار من البحث عن السفن الخشبية والحجز لنقل شحناتهم عليها من خلال تطبيق واحد سهل الاستخدام، ومن أهم المنافع لنظام "ناو" العثور على شبكة واسعة من التجار وسفن الشحن البحري، وتمكينهم من التفاوض وحجز الشحنات، ثم تتبع البضائع حتى التسليم، حيث يمكن استخدام التطبيق من أجهزة الكمبيوتر والأجهزة الذكية بعدة لغات".

السلع الأكثر تداولا في التجارة الخارجية لإمارة دبي

وقال أحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي: "نطبق استراتيجية متكاملة لتطوير أداء قطاع التجارة الخارجية تنطلق من استراتيجية دبي 2021 لتحقيق أهداف مئوية الإمارات 2071، ونرصد بدقة المتغيرات التي تشهدها التجارة العالمية كافة لتحديد مسارات جديدة في تطوير قطاع التجارة الخارجية، ما مكننا من تحويل التحديات الجديدة في بيئة التجارة العالمية إلى إنجازات حقيقية من خلال الدخول إلى أسواق تجارية جديدة في جميع أنحاء العالم والتوسع في أسواقنا الحالية عبر القارات المختلفة".

وحافظت تجارة دبي الخارجية غير النفطية في الأشهر التسعة الأولى من عام 2018 على تنوع الأسواق العالمية والإقليمية للتبادل التجاري مع الإمارة، حيث جاءت الصين في مركز الشريك التجاري الأول لدبي بتجارة خارجية بلغت قيمتها 102.9 مليار درهم تلتها الهند في مركز الشريك التجاري الثاني، حيث حققت تجارة الإمارة مع الهند نموا بنسبة 16% لتصل قيمتها إلى 86.2 مليار درهم.

وحلت الولايات المتحدة الأمريكية في مركز الشريك التجاري الثالث بتجارة خارجية بلغت قيمتها 59.6 مليار درهم، وجاءت المملكة العربية السعودية في مركز الشريك التجاري الأول خليجيا وعربيا والرابع عالميا، حيث بلغت قيمة تجارة دبي الخار مركز الشريك التجاري الثالث بتجارة خارجية بلغت قيمتها 59.6 مليار درهم، وجاءت المملكة العربية السعودية في مركز الشريك التجاري الأول خليجيا وعربيا والرابع عالميا حيث بلغت قيمة تجارة دبي الخارجية مع المملكة 38.6 مليار درهم.

دبي الشريك التجاري الأكبر بالمنطقة

وعلى صعيد التنوع في بضائع تجارة دبي الخارجية، جاءت الهواتف الذكية والمحمولة والأرضية في المركز الأول بقيمة 111 مليار درهم، ما يظهر الموقع المتقدم لوسائل الاتصال في تجارة دبي نتيجة لتحولها إلى المدينة الأذكى عالميا، وحل الذهب في المركز الثاني بين أعلى البضائع في التجارة الخارجية بقيمة 110 مليارات درهم تلته التجارة الخارجية بالمجوهرات في المركز الثالث بقيمة 78 مليار درهم ثم الألماس في المركز الرابع بقيمة 69 مليار درهم والسيارات في المركز الخامس بقيمة 49 مليار درهم.

تعليقات