رياضة

مدرب أياكس: أحداث مانشستر تؤثر على نهائي الدوري الأوروبي

الثلاثاء 2017.5.23 11:41 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 467قراءة
  • 0 تعليق
الدوري الأوروبي

بيتر بوس مدرب آياكس

قال بيتر بوس مدرب أياكس الهولندي إن نهائي الدوري الأوروبي لكرة القدم كان من المفترض أن يكون "مهرجانا كرويا" ولكن هجوم مانشستر، الذي أسفر عن مقتل 22 شخصا، ألقي بظلاله على اللقاء. 

وفي مؤتمر صحفي في استاد فريندز في ستوكهولم قدم بوس تعازيه لأسر ضحايا الهجوم الذي وقع الاثنين.

وقال "ما حدث أمس في مانشستر نأسف له جميعا. نيابة عن اللاعبين والجهاز الفني والجميع في أياكس.. نود أن نعرب عن تعاطفنا مع الضحايا الذين سقطوا لسوء الحظ".

وأضاف "الشعور السائد هو أن هذا النهائي لا يحظى بالبريق الواجب. كان من المفترض أن يكون مهرجانا كرويا.. ولكن بسبب أحداث مانشستر جميعنا تأثرنا".

ووقع الهجوم بعد حفل أحيته اريانا جراندي في مانشستر لتدخل المدينة في حداد.

وأضاف المدرب البالغ عمره 53 عاما "أحيت حفلا أعتقد قبل أسبوع أو 10 أيام في امستردام وحضرته زوجات اللاعبين وأبناؤهم لذا فإننا متأثرون".

وأعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الوقوف دقيقة حدادا على ضحايا الهجوم قبل النهائي وسيتم تقليص حفل الافتتاح.

وألغى مانشستر يونايتد المؤتمر الصحفي ورفض بوس الاجابة على سؤال بشأن ما إذا كان يفضل تأجيل المباراة بالقول إن القرار ليس بيده.

ويعتقد بوس أن فريقه يملك فرصة أمام أحد أغنى الأندية الأوروبية.

وقال "أعتقد أن فرصتنا في الفوز على يونايتد مرهونة بتقديم أدائنا المعهود. طورنا طريقة للعب هذا الموسم أدعوها طريقة أياكس في اللعب".

وأضاف "غدا.. إذا تمكنا من تقديم أدائنا المعهود.. ستكون لنا فرصة"


تعليقات