سياسة

شومان: الأزهر حائط صد منيع أمام تمدد الحركات الإرهابية

الخميس 2018.1.4 10:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 684قراءة
  • 0 تعليق
شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب ومجموعة من العلماء

شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب ومجموعة من العلماء

أكد وكيل الأزهر الشريف الدكتور عباس شومان، أن الأزهر يشكل حائط صد منيع أمام تمدد الحركات الإرهابية ومنعها من استقطاب المزيد من الشباب للوقوع في براثن فكرها المتطرف، ويعمل على انحسارها والقضاء على فكرها الذي يسعى لتدمير المجتمعات. 

وأضاف شومان، خلال ندوة للمنظمة العالمية لخريجي الأزهر الشريف، ويحاضر الأئمة الوافدون من دولتي نيجيريا وكينيا ضمن فعاليات دورة تأهيلهم لمواجهة الأفكار المتطرفة للحركات الإرهابية أمثال "بوكو حرام" و"حركة الشباب"، والتي جاءت بعنوان "ضوابط التكفير"، أضاف أن الأئمة الوافدين دعاة سلام في مجتمعاتهم، مشيراً إلى أن الأزهر يعمل ليل نهار لمواجهة أفكار التطرف. 

وقال وكيل الأزهر إن الحركات الإرهابية سلكت طرقاً كثيرة باستخدام جميع الوسائل الحديثة للتواصل مع الشباب عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي؛ لأنها وسيلة تستهوي الأجيال الصغيرة التي تعاني من ضعف الجانب المعرفي والثقافي.

وطالب شومان الأئمة الوافدين، بأن يكونوا دعاة سلام في مجتمعاتهم وأن يعملوا على تصحيح المفاهيم الخاطئة، ليقطعوا الطريق على الحركات الإرهابية، مضيفاً أن مركز الأزهر العالمي للرصد والفتوى الإلكترونية يواصل العمل ليل نهار لتتبع الحركات المتطرفة وما تبثه من شبهات وأفكار متشددة ومغلوطة، ليبين أهدافها التدميرية للمجتمعات الإسلامية ويفند الشبهات ويصحح المفاهيم والأفكار المغلوطة بطريقة جذابة وتقنيات حديثة.

 واختتم وكيل الأزهر كلمته قائلاً: "الداعية يجب أن يكون هيناً ليناً في دعوته ويبتعد عن التشدد والمغالاة دون تفريط في الدين، وأن يتخذ رسول الله القدوة والمثل الأعلى في التعامل بالرحمة واليسر مع من يضل الطريق الصحيح حتى يهديه إلى الصراط المستقيم".


تعليقات