سياسة

بطريرك الروم الكاثوليك يشيد بقرارات شيخ الأزهر لنصرة القدس

خلال لقاء جمعه بالإمام الأكبر بمقر المشيخة

الأربعاء 2018.1.3 06:28 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 558قراءة
  • 0 تعليق
شيخ الأزهر خلال استقبال بطريرك الروم الكاثوليك

شيخ الأزهر خلال استقبال بطريرك الروم الكاثوليك

أشاد بطريرك الروم الكاثوليك بقرارات الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر رئيس مجلس حكماء المسلمين لنصرة القدس، والتصدي لكل محاولات الاحتلال الصهيوني لتهويدها.

جاء ذلك خلال استقبال الإمام الأكبر، اليوم، البطريرك يوسف العبسي، بطريرك الروم الكاثوليك في العالم. 

وفي مستهل اللقاء، قدم الإمام الأكبر التهنئة للبطريرك بمناسبة أعياد الميلاد، مؤكدا أن الأديان كلها تدعو إلى السلام وتعميق روح المحبة والمودة بين الناس. 

وبحسب بيان الأزهر، الذي وصل "بوابة العين" الإخبارية نسخة منه، أوضح "الطيب" أن "مؤسسة الأزهر لا تألو أي جهد في العمل على تعزيز قيم السلام وثقافة الحوار والتسامح، وتوطيد علاقته بكل الأديان، كما لا تدخر وسعًا في نصرة القدس والتصدي لكل محاولات الاحتلال الصهيوني لتهويدها".

الإمام الأكبر مع بطريرك الروم الكاثوليك والوفد المرافق له

من جانبه، أعرب البطريرك يوسف العبسي عن "تقديره لجهود فضيلة الإمام الأكبر في ترسيخ السلام العالمي ونشر ثقافة التعايش المشترك والمواطنة ومواجهة التطرف بجميع أشكاله وصوره، ومقدرًا المؤتمرات المهمة التي أقامها الأزهر على مدار الأعوام الماضية والتي كان آخرها مؤتمر المواطنة الذي حضرته جميع المؤسسات المسيحية مع المؤسسات الإسلامية، وكذلك مؤتمر السلام العالمي الذي حضره قداسة بابا الفاتيكان، ومثَّل هذا المؤتمر رسالة عالمية من أجل السلام".

وأشاد بطريرك الروم بـ"سلسلة القرارات التي اتخذها فضيلة الإمام الأكبر للرد على قرار نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس المحتلة وزعم أنها عاصمة للكيان الصهيوني المحتل، وبمؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس المرتقب".

ومن المنتظر أن يعقد الأزهر الشريف يومي 17 و18 من الشهر الحالي مؤتمرًًا عالميًا لنصرة الأقصى بهدف التأكيد على رفض القرارات الأمريكية الباطلة بحق القدس المحتلة، وبحث اتخاذ خطوات عملية لدعم الهوية العربية والفلسطينية للمدينة المقدسة.




تعليقات