سياسة

شيخ الأزهر للمقدسيين: لتكن انتفاضتكم بقدر إيمانكم بقضيتكم

مظاهرات غاضبة بمحيط الجامع الأزهر

الجمعة 2017.12.8 04:26 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1871قراءة
  • 0 تعليق
شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب

شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب

وجّه شيخ الأزهر الشريف، رئيس مجلس حكماء المسلمين، الدكتور أحمد الطيب، رسالة إلى أهالي مدينة القدس أكد فيها أن المشيخة تقف بجانبهم في "انتفاضتهم الثالثة"، داعيا الأهالي إلى أن تكون هذه الانتفاضة "بقدر إيمانهم بقضيتهم ومحبتهم لوطنهم".

وأعرب شيخ الأزهر الشريف، في بيان، عن رفض المشيخة واستنكارها لما أقدمت عليه الإدارة الأمريكية من إعلان مدينة القدس عاصمة لإسرائيل.

وقال البيان: "يتابع الأزهر الشريف بغضب ورفض واستنكار ما أقدمت عليه أمريكا من إعلان مدينة القدس عاصمة لإسرائيل الغاصبة، في خطوة غير مسبوقة وتحدٍّ خطير للمواثيق الدولية". 

وأضاف البيان: "إن القرار تحدٍّ لمشاعر أكثر من مليار ونصف مليار مسلم حول العالم، ولمشاعر ملايين المسيحيين العرب الذين جمعتهم على مر التاريخ مساجد وكنائس القدس العتيقة مع أشقائهم من المسلمين". 

وتابع البيان الذي وصل "بوابة العين" نسخة منه: "إننا في الأزهر الشريف، وباسم العالم الإسلامي كله نؤكد رفضنا القاطع لهذه الخطوة المتهورة الباطلة شرعاً وقانونًا، كما نؤكد أن الإقدام عليها يمثل تزييفا واضحا غير مقبول للتاريخ". 

وشدد البيان على أن "القدس هي عاصمة الدولة الفلسطينية المحتلة من قبل كيان الاحتلال الصهيوني الغاصب، ولن تكون غير ذلك، وأي تحرك يناقض ذلك مرفوض وستكون له عواقبه الوخيمة".  

بيان الأزهر حول القدس

ودعا الإمام أحمد الطيب كافة القوى والمنظمات الدولية المُحبة للسلام والمناهضة لسياسات الاستعمار المقيت إلى أن تتحرك جميعا لوقف هذه الكارثة الدولية والإنسانية". 

وختم الطيب بيانه قائلا: "نقول لأهلنا في القدس المحتلة: نحيي صمودكم الباسل، ونشد على أيديكم، ولتكن انتفاضتكم الثالثة بقدر إيمانكم بقضيتكم ومحبتكم لوطنكم". 


مظاهرات بمحيط الجامع الأزهر

وشهد محيط الجامع الأزهر مظاهرة لمئات المصلين، عقب صلاة الجمعة؛ احتجاجا على قرار ترامب. 

وردد المصلون هتافات: "بالروح بالدم نفديك يا فلسطين"، و"تسقط تسقط إسرائيل"، لينضم بعد ذلك عدد من المارة إلى المظاهرة، معبرين عن رفضهم للقرار.

وخصص وكيل الأزهر الشريف الشيخ عباس شومان خطبة الجمعة التي تلاها داخل مسجد الأزهر للحديث عن المسجد الأقصى ومدينة القدس.

وقال شومان، خلال خطبته: "ما أشبه وعد بلفور بوعد ترامب؛ فكلاهما إعطاء من لا يملك لمن لا يستحق، فلم تكن فلسطين العربية ملكا للبريطانيين ورثوه عن آبائهم وأجدادهم حتى يعلنوا أن فلسطين أرضا لليهود، ولم تكن القدس إرثا للأمريكان ولا من ممتلكات ترامب الخاصة حتى يقرر أن يُنشئ عليها سفارة لبلاده".

الأزهر يرفع علم فلسطين

ورفع الأزهر على حسابه على "فيسبوك" علم فلسطين مع عبارة "القدس عربية"، والتي كتبها بعدة طرق، منها تلوينها بألوان علم فلسطين.

وغيرت الصفحة الرسمية، عقب صلاة الجمعة، شعارها المعتاد، واضعة رسوما تعبيرية عن تضامن الأزهر الشريف مع الشعب الفلسطيني، ونضاله من أجل استعادة أرضه المحتلة وعاصمته المقدسة. 

كما أعادت الصفحة نشر "وثيقة الأزهر الشريف عن القدس المحتلة"، التي صدرت في عام ٢٠١١ وبرهنت على عروبة القدس وهويتها الفلسطينية.


تعليقات