سياسة

صهر ترامب يعد خطة سلام للحد من الغضب بشأن القدس

الجمعة 2017.12.8 09:19 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 511قراءة
  • 0 تعليق
صهر ترامب جاريد كوشنر

صهر ترامب جاريد كوشنر

أفاد مسؤولون أمريكيون، الجمعة، بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عندما أبلغ الرئيس الفلسطيني محمود عباس بنيته الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل أكد له أن هناك خطة سلام قيد الإعداد من شأنها أن ترضي الفلسطينيين.

وتستهدف تلك الخطة الحد من تداعيات قراره بشأن القدس الذي يخالف السياسة الأمريكية القائمة منذ فترة طويلة حيال تلك القضية الشائكة.

وأكد المسؤولون أن فريق ترامب -بقيادة صهره ومستشاره جاريد كوشنر- سيضغط بوضع خطة تكون أساسا لاستئناف المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، أملا في ألا يستمر أي توقف في الاتصالات الدبلوماسية مع الفلسطينيين طويلا.


وأضاف المسؤولون أن ترامب سعى في اتصاله مع عباس إلى تخفيف أثر إعلان القدس بالتشديد على أن الفلسطينيين سيحققون مكاسب من خطة السلام، التي يعكف على وضعها كوشنر والمبعوث الأمريكي للشرق الأوسط جيسون جرينبلات.

وذكر مسؤول فلسطيني أن عباس رد على ترامب بالقول إن أي عملية سلام لا بد أن تتمخض عن أن القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية المستقبلية، حيث احتلت إسرائيل القدس الشرقية في حرب عام 1967 وضمتها لاحقا في خطوة لم تلقَ اعترافا دوليا.

تعليقات