سياسة

الأزهر يستنكر الأعمال الوحشية بحق مسلمي الروهينجا

الإثنين 2017.8.28 12:09 صباحا بتوقيت ابوظبي
  • 576قراءة
  • 0 تعليق
 شيخ الأزهر الشريف الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب

شيخ الأزهر الشريف الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب

استنكر الأزهر الشريف بشدة الأعمال الوحشية وغير الإنسانية التي يتعرض لها مسلمو الروهينجا في ميانمار، التي تتعارض مع كافة الشرائع والأديان.

وناشد الأزهر الشريف -في بيان- المجتمع الدولي لوضع حد لهذه الممارسات البشعة، وضرورة العمل على حقن الدماء في هذه البلاد خدمة للسلام العالمي.

وتواجه ميانمار انتقادات دولية بسبب تعاملها مع الروهينجا البالغ عددهم نحو 1,1 مليون شخص، وتعتبرهم الدولة البوذية مهاجرين غير شرعيين قادمين من بنجلاديش، وعلى هذا الأساس ترفض أن تمنحهم الجنسية وحقوق المواطنة.

وفي المقابل ترفض بنجلاديش الاعتراف بأنهم من مواطنيها، وتقول إن من يلجأ إليها منهم هم لاجئون، ويجب أن يعودوا إلى بلادهم.


تعليقات