سياسة

مليشيا الحوثي تسطو على حديقة الأطفال الوحيدة في صنعاء

السبت 2018.8.18 03:22 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 653قراءة
  • 0 تعليق
عناصر من مليشيا الحوثي الانقلابية عقب اقتحام الحديقة

عناصر من مليشيا الحوثي الانقلابية عقب اقتحام الحديقة

أغلقت مليشيا الحوثي الانقلابية، الجمعة، حديقة ألعاب السبعين في العاصمة صنعاء، في ظل إجراءات تعسفية تطال القطاع التجاري، من أجل تمويل عملياتها القتالية في الساحل الغربي.  

ويأتي الإجراء المتخذ من قبل المليشيا الحوثية ضد الحديقة الوحيدة في العاصمة التي تستقبل الأطفال والعائلات طوال أيام السنة، بعد عام كامل من ابتزاز الانقلابيين مالكها المستثمر عبدالله المغشي، بعد فرض 20 ريالا يمنيا عن كل تذكرة، وبواقع 30 مليون ريال شهريا (ما يعادل 60 ألف دولار).  

وقال مصدر مقرب من رجل الأعمال المغشي، لـ"العين الإخبارية"، إن أوامر صدرت من القيادي في المليشيا الحوثية المعين أمينا للعاصمة صنعاء حمود عباد، إلى عناصر المليشيا المسلحة خارج الدوام الرسمي، والتي بدورها قامت بمداهمة الحديقة وطرد كل العاملين والزوار، أمس الجمعة.

وقامت وسائل إعلام تابعة لمليشيا الحوثي بتلفيق تهم للمستثمر المغشي، بأنه لم يدفع إيجارات انتفاعه بالحديقة طيلة 7 سنوات. 

ودرجت المليشيا على اتهام أي رجل أعمال يرفض دفع الإتاوات الباهظة لتمويل حروبها العبثية بالتهرب من دفع الضرائب، حيث أقدمت خلال عيد الفطر الماضي على إغلاق 3 من أكبر المحال التجارية الخاصة بالملابس وسط العاصمة صنعاء، وقالت إن أصحاب تلك المحال يتهربون من دفع ضرائب قيمتها أكثر من مليار ريال.

وتأتي التطورات الأخيرة في سياق تصعيد جديد، تشنه المليشيا الانقلابية ضد القطاع الخاص الرافض للابتزاز الحوثي.

وأغلقت العشرات من محال الذهب في صنعاء أبوابها بعد ابتزاز الانقلابيين لها وفرض إتاوات وضرائب مجحفة.

تعليقات