سياسة

الجبير: جهود السعودية مستمرة لرفع العقوبات عن السودان

الأربعاء 2017.7.19 10:07 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 695قراءة
  • 0 تعليق
وزير الخارجية السعودي عادل الجبير

وزير الخارجية السعودي عادل الجبير

أكد وزير الخارجية السعودي، عادل بن أحمد الجبير، أن مباحثات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، والأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، مع الرئيس السوداني عمر حسن البشير، كانت بنّاءة ومثمرة.

وأوضح الجبير في تصريحات صحفية مشتركة مع وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور٬ أن "المباحثات تطرقت لقضايا المنطقة والعلاقات الثنائية ومواجهة آفة الإرهاب والتطرف".

وأكد الوزير الجبير أن المملكة العربية السعودية وجمهورية السودان تربطهما علاقات تاريخية واستراتيجية في كافة المجالات، مشيرًا إلى أن جالية كبيرة من السودانيين تقيم في المملكة، وتسهم في التنمية وهي محل تقدير في المملكة.

وأضاف: "كما أن البلدين شريكان أساسيان في التحالف الإسلامي لمواجهة الإرهاب والتطرف، وشركاء في التحالف من أجل دعم الشرعية في اليمن، كما أنهما شريكان في العمل لمواجهة الإرهاب والتطرف وتمويله في المجالات كافة".

وأعرب وزير الخارجية السعودي عن تقدير المملكة لمواقف السودان الإيجابية والداعمة للمملكة، مؤكدًا أن هذا أمر لا يستغرب بين بلدين شقيقين.

وأوضح الجبير أن المملكة العربية السعودية تعمل مع الأشقاء في السودان لتحسين علاقات السودان مع الولايات المتحدة، ورفع العقوبات المفروضة على السودان، ورفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وأضاف: "نحن نعتقد أن السودان حققت مجالات كبيرة للوصول إلى رفع هذه العقوبات، ورفْع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، ونحن مستمرون في جهودنا بالتنسيق مع الأشقاء في السودان وغيرهم من الأشقاء في المنطقة لإيجاد حل لهذا الوضع لكي يعود إلى وضعه الطبيعي، ولكي يستطيع السودان أن يركز على التنمية وعلى الاقتصاد وعلى الازدهار".

من جانبه أعرب وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور عن الشكر والتقدير لقيادة المملكة وشعبها على ما يقدمونه للمسلمين في كل أنحاء العالم وللسودان.

وقال الوزير غندور إن "هذه الجهود الجليلة هي محل تقدير من القيادة السودانية والشعب السوداني الذي يُكنّ حباً وتقديراً خاصاً للمملكة وقيادتها".

وأوضح أنه أجرى محادثات مع وزير الخارجية عادل بن أحمد الجبير تناولت العلاقات الثنائية، وتم الاتفاق على مواصلة الحوار في الخرطوم.

تعليقات