ثقافة

وثيقة عمرها 70 عاما عن مؤسس "الإخوان" تصل "دار الكتب"

الثلاثاء 2018.1.23 01:43 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1218قراءة
  • 0 تعليق
وزيرة الثقافة المصرية تلقي كلمتها بدار الكتب

وزيرة الثقافة المصرية تلقي كلمتها بدار الكتب

افتتحت مبادرة "تراثك أمانة" التي دشنتها وزارة الثقافة المصرية بمفاجآت تاريخية على رأسها استقبال وثائق محمود فهمي النقراشي باشا، رئيس وزراء مصر الأسبق، التي تضم صفحات من مذكراته تروي جزءا من تاريخ مصر وخطابا من حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان الإرهابية، إلى الملك فاروق يهاجم خلاله النقراشي باشا بتاريخ 6 ديسمبر/كانون الأول 1948 وغيرها.

المبادرة "تراثك أمانة" شهدت تدشينها، الإثنين، وزيرة الثقافة المصرية إيناس عبدالدايم بحضور الدكتور أحمد الشوكي، رئيس دار الكتب والوثائق القومية، وأكدت عبدالدايم في كلمتها أن المبادرة تهدف إلى جمع التراث المصري الذي يزخر بالعديد من الكنوز الوثائقية المتناثرة من خلال مناشدة الوطنيين المخلصين من أصحاب المقتنيات الوثائقية المهمة والنادرة، ودعوتهم لإهدائها إلى دار الكتب والوثائق القومية لجمعها وتسجيلها وحفظها بشكل علمي أكاديمي.

كما أعلنت الوزيرة المصرية عن تسليم شهادات تقدير للمستجيبين للمبادرة، إلى جانب تدوين أسمائهم فى سجلات خاصة؛ تأكيدا لمبدأ المشاركة المجتمعية، وتوجهت بالشكر لكل من الدكتورة هدى أباظة أستاذ الأدب الفرنسى بكلية الآداب جامعة عين شمس وحفيدة النقراشي باشا رئيس وزراء مصر الأسبق، التي حضرت اللقاء، وقامت بإهداء مجموعة من الوثائق الخاصة بجدها النقراشي باشا، وكذلك للدكتور أحمد الشوكي الذي أهدى مخطوطة من مقتنياته الخاصة يعود تاريخها إلى أواخر القرن الـ17 الميلادي.

جاء ذلك عقب جولة تفقدت خلالها عبدالدايم تطوير مبنى دار الكتب والمتحف الجاري تأسيسه ليضم مجموعة من الوثائق التاريخية والمخطوطات الأثرية إلى جانب فرمانات تعود إلى العصر العثماني والمملوكي ولوحات خطية نادرة وأوائل المطبوعات غيرها. 

من جانبه، قال الدكتور أحمد الشوكي إن مبادرة "تراثك أمانة" تعد أحد أولى الخطط المنفذة في عام 2018 الذي سُمي بعام التراث والمجتمع، وأكد أن سبب تسمية المبادرة يعود لوجود تراث متناثر قيّم في بيوت المصريين، والدعوة لجمع هذا التراث الذي يشكل جزءا من هوية المجتمع، وأشار إلى أنه تم تخصيص لجنة لفحص الوثائق وتقييم أهميتها، وترميم ما يحتاج منها وتسليمه نسخة مرقمنة.

تعليقات