سياسة

"الشباب" الإرهابية تعدم 5 أشخاص بينهم بريطاني في الصومال

الأربعاء 2018.10.10 09:17 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 628قراءة
  • 0 تعليق
حركة الشباب الإرهابية في الصومال - أ.ف.ب

حركة الشباب الإرهابية في الصومال - أ.ف.ب

نفذت حركة الشباب الإرهابية أحكاما بالإعدام العلني رميا بالرصاص بحق 5 أشخاص، بزعم التجسس لصالح الحكومة الصومالية ودول غربية، ببلدة جلب، في إقليم جوبا الوسطى جنوب الصومال.

وعلمت "العين الإخبارية" من مصادر خاصة أن "من بين من قتلتهم الحركة بريطانياً من أصول صومالية"، مؤكدة أن "الإعدام نفذ أمام المدنيين، رميا بالرصاص".

ونشرت وسائل إعلام تابعة لحركة الشباب الإرهابية أسماء الذين نفذت فيهم الحركة حكم الإعدام، وهم عبدالعزيز عبدالسلام شيخ حسن (22 عاما)، ومحمد عبدالله عول (35 عاما)، وجيلاني عبدالله نور (36 عاما)، وعوالي أحمد محمد (32 عاما)، وعبدالقادر إسحاق أمين، بتهم بينها التجسس للمخابرات الأمريكية والبريطانية والفرنسية.

وتسيطر الحركة على مناطق مهمة في محافظة شبيلي الوسطى جنوب الصومال التي تعد أحد أكبر معاقل الحركة.

وأكدت مصادر خاصة لـ"العين الإخبارية"، أن "التهم التي توجهها الحركة الإرهابية إلى خصومها هي تهم عارية من الصحة، وتهدف من خلالها لإرهاب المدنيين لتثبيت سلطتها".

وترتكب حركة الشباب الإرهابية جرائم ومجازر بحق المدنيين من مختلف المكونات في كل المناطق التي تستولي عليها في جنوب وشمال الصومال.

ونفذت الحركة الإرهابية أحكاما بالإعدام لكثيرين خلال السنوات الماضية، بتهمة التجسس لصالح دول أجنبية في المناطق الخاضعة لسيطرتها.

تعليقات