رياضة

اتهامات المجاملات تطارد القائمة الأولى لأكاراز مع الجزائر

الجمعة 2017.6.2 03:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 9463قراءة
  • 0 تعليق
زطشي وألكاراز

زطشي وألكاراز

هاجمت الجماهير الجزائرية خير الدين زشطي، رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم ونادي أتلتيك بارادو والأخوين على وربوح حداد، مالكي نادي اتحاد العاصمة، وذلك على خلفية تضمن  القائمة الأخيرة للمنتخب الجزائري لأسماء عدة لاعبين يلعبون ضمن الناديين. 

جوهرتا "لاماسيا الجزائر" مفاجأة القائمة الأولى لألكاراز 

واتهم البعض من مناصري "الخضر" حلف زشطي وحداد بالـتأثير على لوكاس ألكاراز، المدرب الجديد لـ "محاربي الصحراء" لأغراض شخصية بحتة تتمثل في تسويق اللاعبين الذين يلعبون في نادييهما.

واستدلوا على ذلك بتجاهل عدة لاعبين آخرين موهوبين ينشطون في الدوري المحلي لم يتم اختيارهم على غرار نجوم اتحاد الحراش، الذين يعتبرون الأبرز على الساحة "محليا" وفقا للعديد من المتابعين.

وكان المدرب السابق لغرناطة الإسباني استدعى قائمة تضم 25 لاعبا، منهم لاعبين من نادي أتلتيك بارادو ، صاحب الأكاديمية الشهيرة المعروفة باسم "لاماسيا الجزائر". وهما يوسف عطال، الظهير الأيمن وطيب مزياني، الجناح، واللذان ارتبط اسميهما بكل من ريال بيتيس الإسباني وستاد رين الفرنسي ولاعبين آخرين ينتميان للفريق العاصمي وهما عبد الرؤوف بن غيث وعبد الرحيم حمرة، ثنائي خط الوسط.

ويجدر التذكير بأن الأخوين الحداد كان من أبرز الداعمين لخير الدين زطشي خلال الانتخابات الأخيرة الخاصة برئاسة الاتحاد المحلي، حيث لعبا دورا كبيرا في توليه هذا المنصب خلفا لمحمد روراوة، الرئيس السابق لاتحاد الكرة الجزائري والنائب الحالي لرئيس الاتحاد العربي لكرة القدم.


تعليقات