ثقافة

خالد عزب: فوز الإسكندرية بمؤتمر اليونسكو للمتاحف حدث تاريخي

الجمعة 2018.6.8 12:09 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 672قراءة
  • 0 تعليق
الدكتور خالد عزب رئيس اللجنة الوطنية المصرية للمتاحف

الدكتور خالد عزب رئيس اللجنة الوطنية المصرية للمتاحف

أكد الدكتور خالد عزب، رئيس اللجنة الوطنية المصرية للمتاحف، أن فوز الإسكندرية بتنظيم مؤتمر المجلس الدولي للمتاحف حدث تاريخي غير مسبوق، لأنه لأول مرة تفوز دولة عربية وأفريقية بهذا التنظيم الذي يعد أكبر مؤتمر دولي في مجال المتاحف والآثار في العالم.

ويشارك في المؤتمر ما يزيد على 4 آلاف خبير وشركات تنظيم معارض وخبراء في مجال تسويق المتاحف والتراث ومديري متاحف من كل أنحاء العالم، كما يقام بالتوازي مع المؤتمر معرض لتقنيات العرض المتحفي والمتاحف والتسويق.


وفازت مدينة الإسكندرية، بعد منافسة شرسة مع مدينة" براغ" عاصمة جمهورية التشيك، و مدينة" أوسلو" عاصمة النرويج، باستضافة المؤتمر الـ 26 للمجلس الدولي للمتاحف "إيكوم"،  الذى أجراه المجلس التنفيذي للمجلس  بمقر اليونسكو في باريس، وحصلت الإسكندرية على 67 صوتا، مقابل 52 لبراغ، فيما حصلت أوسلو على 11 صوتا.


وقال عزب: "من أسباب نجاح ملف مصر أنه نفذ بمتطوعين من الشباب، سواء على مستوى إعداد الفيلم الخاص بالإسكندرية أو الدعاية على شبكات التواصل الاجتماعي، فضلاً عن دعم كل من محافظة الإسكندرية ومكتبة الإسكندرية وجامعة الإسكندرية التي قدم رئسيها الدكتور عصام الكردي دعما كاملا، ووضع إمكانيات الجامعة لإنجاح ملف الإسكندرية، فيما نجح المحافظ الدكتور محمد سلطان في تقديم المدينة وإمكانياتها للوفد الذي تفقد الإسكندرية من قبل المجلس الدولي للمتحف قبل التصويت"، لافتاً إلى أن التنسيق مع السفير إيهاب بدوي سفير مصر في باريس حيث مقر اليونسكو، كان مثمرا خلال اللحظات الأخيرة. 

وأضاف: "يعد فوز مصر بهذا المؤتمر فرصة كبيرة لدعم السياحة في مصر، خصوصاً أن كل متاحف العالم ملزمة بالدعاية للإسكندرية من الآن وحتى عام ٢٠٢٢".


وتابع قائلاً: "اللجنة المصرية للمتاحف أضافت الأماكن والمقاصد السياحية للملف، وأبرزها مدينة رشيد في محافظة البحيرة على ساحل البحر الأبيض المتوسط، حيث اكتشف حجر رشيد والمنازل الأثرية والمساجد، فضلاً عن مدينة فوه بمحافظة كفر الشيخ، التي تعد واحدة من أجمل المدن التراثية في مصر، وتضم صناعات تراثية أبرزها الكليم،إلى جانب مدينة العلمين التي تعد أحد متاحف الحرب العالمية الثانية".

من جانبها، تقدمت اللجنة المصرية بالشكر إلى الدكتور مصطفى الفقي مدير مكتبة الإسكندرية على دعمه للجنة الوطنية للمتاحف، وكان مندوبو الدول في مقر اليونسكو باركوا لوفد مصر الفوز الكبير، الذي بذلت فيه وزارة الخارجية المصرية جهودا كبيرة لتكتيل الأصوات لصالح مصر.

تعليقات